منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 قصة إستشهاد أولاد مسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زكي
مشرف منتدى الفن
مشرف منتدى الفن


علم الدولة :
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
عدد المساهمات : 4214
نقاط : 6732
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : اشكو الى عينيك
الجنسية : عراقية
المزاج : احبك حبا لو تحبينني مثله=اصابك من وجدك علي جنون
اعلام خاصة :
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: قصة إستشهاد أولاد مسلم   الأحد 16 يناير 2011, 1:34 pm

قصة إستشهاد أولاد مسلم




تزوج مسلم ـ عليه السلام ـ رقية بنت أمير المؤمنين ـ عليه السلام ـ فولدت
له عبدالله وعليا، ومحمد من أم ولد ، وأما مسلم وعبد العزيز لم يعيّن ابن
قتيبة أمهما ، وله بنت اسمها حميدة أمها أم كلثوم الصغرى بنت أمير
المؤمنين وحيث لا يصح الجمع بن الاختين فلابد من فراق احداهما أو موتها ،
وتزوج حميدة ابن عمها وابن خالتها عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب ،
وأمه زينب الصغرى بنت أميرالمؤمنين ، وكان شيخا جليلا محدثا فقيها عده
الشيخ الطوسي من رجال الامام الصادق ـ عليه السلام ـ وجزم الترمذي بصدقه
ووثاقته ، وخرّج حديثه في جامعه ، كما احتج به أحمد بن حنبل والبخاري وأبو
داود وابن ماجة القزويني مات سنة 142 وولدت حميدة محمدا أعقب من خمسة
القاسم وعقيل وعلي وطاهر وابراهيم.

فأولاد مسلم الذكور خمسة ؛ قتل منهم في واقعة الطف مع الإمام الحسين ( عليه السلام ) وأهل بيته يوم عاشوراء اثنان :
1 - محمد بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب ، وأمه أم ولد .
- 2 عبد الله بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب ، وأمه رقية بنت علي بن أبي طالب (عليه السلام) .

وبعد قتل الإمام الحسين ( عليه السلام ) فرّ غلامان صغيران لمسلم بن عقيل
في الصحراء ، وبعد رحيل الأسارى والنساء عثر على الغلامين، فجيء بهما الى
ابن زياد ، فدفعهما الى رجل ، وأوصاه بالتضييق عليهما حتى في الطعام
والشراب ، فمكثا في الحبس سنة فقال أحدهما للآخر : لقد طال الحبس بنا
ويوشك أن تفنى أعمارنا ، فاذا جاء الشيخ ، فأعلمه بمكاننا من رسول الله
لعله يوسّع علينا.

ولما جاء الرجل سألاه هل تعرف محمد بن عبدالله ؟ قال : هو نبيي . ثم سألاه
عن جعفر الطيار ، قال : إنه الذي أنبت الله له جناحين يطير بهما مع
الملائكة . فسألاه عن علي بن أبي طالب ، قال : إنه ابن عم رسول الله.
فقالا له : نحن من عترة رسول الله نبيك ، ومن أولاد مسلم بن عقيل وقد ضيّقت علينا حتى في الطعام والشراب.

فانكبّ الرجل عليهما يقبّلهما ، ويعتذر من التقصير معهما مع مالهما من
المنزلة من رسول الله ، ثم قال لهما : اذا جنّ الليل أفتح لكما باب السجن
، وخذا أيّ طريق شئتما ، ولما أن جاء الليل أخرجهما وقال : سيرا في الليل
، واكمنا في النهار حتى يجعل الله لكما من أمره فرجا.
فهرب الغلامان ، ولما أن جن عليهما الليل انتهيا الى عجوز كانت واقفة على
باب دارها تنتظر ختنا لها ، فوقفا عليها وعرفاها بأنهما غريبان من عترة
رسول الله لا يهتديان الى الطريق واستضافاها سواد هذه الليلة.

فأدخلتهما البيت وقدّمت لهما الطعام والشراب فأكلام وشربا وباتا راجيين
للسلامة ، واعتنق أحدهما الآخر وناما ، وفي تلك الليلة أقبل ختن العجوز
وقد أجهده الطلب للغلامين وقص على العجوز هرب الغلامين من سجن ابن زياد ،
وانه نادى عسكره من أتاه برأسيهما فله ألفا درهم.
فحذّرته العجوز من العذاب الأليم ، ومخاصمة جدهما محمد ، وأنه لافائدة في
دنيا ولاآخرة معها ، فارتاب الرجل من هذا الوعظ ، وظن الغلامين عندها ،
ولما ألح على أن تخبره بما عندها وهي كاتمة عليه أمرهما أخذ يفحص البيت
عنهما فوجدهما نائمين ، فقال لهما : من أنتما ؟ قالا : إن صدقناك فلنا
الأمان ؟ قال : نعم ، فأخذا عليه أمان الله وأمان رسوله ثم جعلا الله عليه
شهيدا ووكيلا فأوقفاه على حالهما.
وعند الصباح أمر غلاما له أسود أن يأخذهما الى شاطئ الفرات ويذبحهما ويأتيه برأسيهما.

فلما أخذهما الغلام قالا له : يا أسود ما أشبه سوادك بسواد بلال مؤذن رسول
الله أتقتلنا ونحن عترة نبيك ، وقصّا عليه قصّتهما في السجن وما لاقياه من
النصب حتى أضافتهما العجوز.
فرقّ الغلام لهما واعتذر منهما ورمى السيف وألقى نفسه في الفرات وعبر الى
الجانب الآخر فصاح به مولاه : عصيتني ؟ فأجابه : أنا في طاعتك ما دمت لا
تعصي الله فاذا عصيت الله فأنا بريء منك.

فلم يتّعظ الرجل ولا رقّت لهما بل دعا ابنه وقال له : إنما أجمع الدنيا
حلالها وحرامها لك ، والدنيا محرص عليها فاضرب عنقي الغلامين لأحضى
برأسيهما عند ابن زياد ، ولما وقف عليهما الولد قالا له : يا شاب أما تخاف
على شبابك من نار جهنم ونحن عترة رسول الله محمد . فرقّ الولد لهما وفعل
مثل العبد.

فقال الرجل : أنا أتولى ذبحكما ، فقالا له الغلامان : إن كنت تريد الال
فانطلق الى السوق وبعنا ولا تكن ممن يخاصمك محمد في عترته ، فما ارعوى عن
غيّة ، قالا له : انطلق بنا الى ابن زياد ليرى فينا رأيه ، فأبى . قالا :
ألم ترع حرمة رسول الله في آله ، فأنكر قرابتهما من النبي ، فاستعطفاه
لصغر سنهما فلم يرقّ قلبه.
فطلبا منه أن يصليا لربهما سبحانه فقال : صليا إن نفعتكما الصلاة ، وبعد
أن فرغا رفعا أيديهما الى الله سبحانه وهما يقولان : يا حي يا حليم يا
أحكم الحاكمين إحكم بيننا وبينه بالحق.
فقدّم الأكبر وذبحه فتمرّغ الأصغر بدمه وقال : هكذا ألقى رسول الله وأنا
مخضّب بدم أخي ، ثم ضرب عنقه ورمى بجثتيهما في الفرات ، ووضع رأسيهما في
جراب له وأتى بهما الى عبيد الله بن زياد وهو جالس على كرسي له وبيده قضيب
خيزران ، فوضع الرأسين بين يديه ، فلما نظر إليهما ، قام ثم قعد ثلاثاً ،
ثم قال :الويل لك ، أين ظفرت بهما ؟

قال : أضافتهما عجوز لنا ، قال : فما عرفت لهما حق الضيافة ؟ قال : لا ، قال : فأي شيء قالا لك ؟
قال : قالا لي : كيت وكيت ، وقص عليه ما دار بينهم .
فقال عبيد الله بن زياد : فإن أحكم الحاكمين قد حكم بينكم ، من للفاسق ؟
فانتدب له رجل من أهل الشام ، فقال : أنا له ، قال عبيد الله : انطلق به
إلى الموقع الذي قتل فيه الغلامين ، فاضرب عنقه ، ولا تترك أن يختلط دمه
بدمهما وعجل برأسه ،
ففعل الرجل ذلك وجاء برأسه فنصبه على قناة رمح
فجعل الصبيان يرمونه بالنبل والحجارة وهم يقولون :
هذا قاتل ذرية رسول الله ( صلى الله عليه وآله)




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نعمان
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 25/12/2009
عدد المساهمات : 394
نقاط : 658

مُساهمةموضوع: رد: قصة إستشهاد أولاد مسلم   الإثنين 17 يناير 2011, 10:32 am

قصة جدا مشوقة وحزينة

بوركت اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصة إستشهاد أولاد مسلم   الإثنين 17 يناير 2011, 1:09 pm

رائع ايها الرائع
شكرا لك دائما مواضيعك مميزة
بارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aliraqi
عضومتقدم
عضومتقدم


الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 03/11/2010
عدد المساهمات : 275
نقاط : 365

مُساهمةموضوع: رد: قصة إستشهاد أولاد مسلم   الإثنين 17 يناير 2011, 7:55 pm

قصة رائعة
مشكووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس القمر
عضومتقدم
عضومتقدم


الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 03/11/2009
عدد المساهمات : 183
نقاط : 390

مُساهمةموضوع: رد: قصة إستشهاد أولاد مسلم   الإثنين 17 يناير 2011, 8:17 pm

بارك الله فيك اخى


عن جد قصة رائعة


يسلمو

-----------
همس القمر




إلهي ....

أنت قهارٌ حليمٌ..
بحقك منك يا ذخري أعذني...
إلهي ليس إلا أنت ربي فلا أبداً بغيركـ تمتحني ..

إلهي إنني أخشى وأرجو أمانا منك فأمنن لي بأمني..
إلهي قد رجعت إليك عما سواك فلا إلى غيرٍ تكلني...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيصل الكناني
مراقب
مراقب


علم الدولة :
رقم العضوية : 88
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/09/2008
عدد المساهمات : 9462
نقاط : 18493
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز
الجنسية : عراقية
المزاج : من يحب الشجرة يحب أغصانها
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: قصة إستشهاد أولاد مسلم   الإثنين 03 نوفمبر 2014, 11:20 pm

بارك الله فيك اخى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام لولو
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 25/12/2010
عدد المساهمات : 2772
نقاط : 3943
اعلام خاصة :
الاوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: قصة إستشهاد أولاد مسلم   الإثنين 26 أكتوبر 2015, 4:11 pm


ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة إستشهاد أولاد مسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: المنتديات الدينية :: منتدى عاشوراء-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
بالصور حكم ومواعظ
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
من اقوال الامام علي عليه السلام
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
صور مع كلمات جميله
من روائع أقوال العظماء
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
فيصل الكناني
 
عطا المصراوية
 
انوار
 
العراقي
 
زكي
 
ورود
 
حمامة الرافدين
 
بنت العراق
 
حمورابي
 
لؤلؤه