منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 فضل العلم في القرآن الكريم‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير
المدير العام

المدير العام


رقم العضوية : 2
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 03/03/2010
عدد المساهمات : 2817
نقاط : 4208
العمل/الترفيه : ادارية
المزاج : عادي
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: فضل العلم في القرآن الكريم‏   الجمعة 04 يونيو 2010, 4:55 pm

يكفي العلم جلالة وفخرا أن الله سبحانه قد جعله السبب الكلي لخلق هذا العالم العلوي والسفلي، قال الله تعالى في محكم الكتاب: ﴿اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا الطلاق‏:21.


وجعل سبحانه العلم أعلى شرف، وأول منة امتن بها على ابن ادم بعد خلقه وإبرازه من ظلمة العدم إلى ضياء الوجود، فقال سبحانه في أول سورة أنزلها على نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم: ﴿اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَم العلق:1. فتأمل كيف افتتح كتابه الكريم بنعمة الإيجاد، ثم أردفها بنعمة العلم، فلو كان ثمة منة أو توجد نعمة بعد نعمة الإيجاد هي أعلى من العلم لما خصه الله تعالى بذلك، وصدّر به نور الهداية.


وقد ذكر الرازي في تفسيره (ج‏186/2) في وجه التناسب بين الاية المذكورة في صدر هذه السورة التي قد اشتمل بعضها على خلق الإنسان من علق، وفي بعضها تعليمه ما لم يعلم، ليحصل النظم البديع في ترتيب آياته: إنه تعالى ذكر أول حال الإنسان، وهو كونه علقة، مع أنها أخس الأشياء، وآخرَ حالِه، فصرتَ في آخرِ حالك في هذه الدرجة التي هي الغاية في الشرف، وهذا، إنما يتم لو كان العلم أشرف المراتب، إذ لو كان غيره أشرف لكان ذكر ذلك الشي‏ء في هذا المقام أولى، وحصر سبحانه الخشية في العلماء، فقال: ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء، وهذه الاية فيها وجوه من الدلائل على فضل العلم:


منها: دلالتها على أن العلماء هم أهل الجنة، وذلك لان العلماء من أهل الخشية، ومن كان من أهل الخشية كان من أهل الجنة فالعلماء من أهل الجنة، فبيان أن العلماء من أهل الخشية
قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء.


وبيان أن أهل الخشية من أهل الجنة قوله تعالى: ﴿جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُإلى قوله تعالى﴿ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ.


وقرن سبحانه أولي العلم بنفسه وملائكته، فقال: ﴿شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْم ال عمران‏:18.


وزاد في إكرامهم على ذلك مع الاقتران المذكور، بقوله تعالى: ﴿وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ ال عمران‏:7.


وبقوله تعالى: ﴿قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَاب الرعد:43.


وقال تعالى: ﴿يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ المجادلة:11.

وقال تعالى مخاطبا لنبيه آمرا له مع ما آتاه من العلم والحكمة: ﴿وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا، فهذه نبذة من فضائله التي نبه الله عليها في كتابه الكريم.


خصائص العلماء في القران الكريم:


لقد خص الله سبحانه في كتابه العلماء بعدة مناقب:


الأولى: الإيمان ﴿وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِه ال عمران‏:7.


الثانية: التوحيد ﴿شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْم ال عمران‏:18.


الثالثة: البكاء والحزن ﴿ِإِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِه إلى قوله ﴿وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ الإسراء:107-109.


الرابعة: الخشوع ﴿إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إلى قوله ﴿وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًاً الإسراء:107-109.


الخامسة: الخشية ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء فاطر:35.


السادسة: وضوح الرؤية ﴿بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ العنكبوت:49.


وقال تعالى: ﴿وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ العنكبوت:‏43.


فضل طلب العلم في كلام النبي صلى الله عليه وآله وسلم:


للعلم فضله الخاص في الروايات الواردة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى افترض طلبه على كل مسلم، فقد ورد عنه صلى الله عليه وآله وسلم: "طلب العلم فريضة على كل مسلم".


ومن الروايات التي تدل على فضل طلب العلم:


1- من طلب علما فأدركه كتب الله له كفلين من الأجر، ومن طلب علما فلم يدركه كتب الله له كفلا من الأجر


2- من أحب أن ينظر إلى عتقاء الله من النار فلينظر إلى المتعلمين، فوالذي نفسي بيده ما من متعلم يختلف إلى باب العالم إلا كتب الله له بكل قدم عبادة سنة، وبنى الله له بكل قدم مدينة في الجنة، ويمشي على الأرض وهي تستغفر له، ويمسي ويصبح مغفوراً له، وشهدت الملائكة أنهم عتقاء الله من النار.


3- من طلب علم، فهو كالصائم نهاره القائم ليله، وإن باباً من العلم يتعلمه الرجل خير له من أن يكون أبو قبيس (جبل معروف بمكة) ذهباً فأنفقه في سبيل الله.


4- من جاءه الموت وهو يطلب العلم ليحيي به الإسلام كان بينه وبين الأنبياء درجة واحدة في الجنة.


5- من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع. سنن الترمذي ج‏29/5، كتاب العلم، الباب‏2، الحديث 2647.
6- من خرج يطلب بابا من العلم ليرد به باطلا إلا حق، وضالا إلى هدى كان عمله كعبادة أربعين عاماً. أمالي الطوسي ج‏231/2.


7- إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع. إحياء علوم الدين ج‏8/1.


8- اطلبوا العلم ولو بالصين. إحياء علوم الدين ج‏8/1.


9- طلب العلم فريضة على كل مسلم، فاطلبوا العلم في مظانه


واقتبسوه من أهله، فإن تعلمه لله تعالى حسنة، وطلبه عبادة، والمذاكرة به تسبيح، والعلم به جهاد، وتعليمه من لا يعلمه صدقة، وبذله لأهله قربة إلى الله تعالى، لأنه معالم الحلال والحرام ومنار سبيل الجنة، والمؤنس في الوحشة، والصاحب في الغربة والوحدة، والمحدث في الخلوة، والدليل على السراء والضراء، والسلاح على الأعداء، والزين عند الأخلاء، يرفع الله به أقواما فيجعلهم في الخير قادة تقتبس اثارهم ويقتدى بفعالهم، وينتهى إلى ارائهم، ترغب الملائكة في خلتهم وبأجنحتها تمسحهم، وفي صلواتها تبارك عليهم. ويستغفر لهم كل رطب ويابس حتى حيتان البحر وهوامه وسماع البر وأنعامه. إن العلم حياة القلوب من الجهل، وضياء الأبصار من الظلمة، وقوة الأبدان من الضعف، يبلغ بالعبد منازل الأخيار، ومجالس الأبرار، والدرجات العلا في الاخرة والأولى. الذكر فيه يعدل بالصيام، ومدارسته بالقيام، به يطاع الرب ويعبد، وبه توصل الأرحام، ويعرف الحلال والحرام، والعلم إمام، والعمل تابعه، يلهمه الله السعداء، ويحرمه الأشقياء، فطوبى لمن لم يحرمه الله من حظه. أمالي الطوسي ج‏ 103-102/2 103-102/2.


فضل العلماء


وورد في الروايات عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم أحاديث كثيرة في فضل العلماء منها:


1- فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم، إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرض حتى النملة في حجرها، وحتى الحوت في
13


الماء ليصلون على معلم الناس الخير. سنن الترمذي ج‏50/5، كتاب العلم، الباب 19، الحديث 2685.


2- رحم الله خلفائي: فقيل: يا رسول الله ! ومن خلفاؤك؟ قال: الذين يحيون سنتي ويعلمونها عباد الله. جامع بيان العلم وفضله ج‏55/1.


3- إذا مات ابن ادم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينقع به، أو ولد صالح يدعو له.


4- خير ما يخلف الرجل من بعده ثلاث: ولد صالح يدعو له، وصدقة تجري يبلغه أجرها، وعلم يعمل به من بعده. سنن ابن ماجة ج‏88/1.


5- إن مثل العلماء في الأرض كمثل النجوم في السماء. يهتدى بها في ظلمات البر والبحر، فإذا انطمست أو شك أن تضل الهداة. وقوله‏ صلى الله عليه وآله وسلم: العالم والمتعلم شريكان في الأجر، ولا خير في سائر الناس. سنن ابن ماجة ج‏83/1.


الخير كله في دائرة العلم


وبيّن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيما ورد عنه أن النجاة لا تكون إلا لمن هو في دائرة العلم وإلا فالمصير الهلاك، فعنه صلى الله عليه وآله وسلم: "اغد عالماً أو متعلماً أو مستمعاً أو محباً، ولا تكن الخامس فتهلك". كنز العمال ج‏143/10.


فضل العلم في كلام الأئمة عليهم السلام


عن أمير المؤمنين عليه السلام: "كفى بالعلم شرفا أن يدعيه من لا يحسنه ويفرح به إذا نسب إليه، وكفى بالجهل ذما أن يبرأ منه من هو فيه" معجم الأدباء ج‏66/1.


وعنه عليه السلام أيضاً أنه قال لكميل بن زياد: "يا كميل! العلم خير من المال، العلم يحرسك وأنت تحرس المال، والعلم حاكم، والمال محكوم عليه، والمال تنقصه النفقة والعلم يزكو على الإنفاق" نهج البلاغة، ص‏496.


وعنه عليه السلام أيضاً: "العلم أفضل من المال بسبعة:


الأول: أنه ميراث الأنبياء، والمال ميراث الفراعنة.
الثاني: العلم لا ينقص بالنفقة، والمال ينقص بها.
الثالث: يحتاج المال إلى الحافظ، والعلم يحفظ صاحبه.
الرابع: العلم يدخل في الكفن ويبقى المال.
الخامس: المال يحصل للمؤمن والكافر، والعلم لا يحصل إلا للمؤمن.
السادس: جميع الناس يحتاجون إلى العالم في أمر دينهم، ولا يحتاجون إلى صاحب المال.
السابع: العلم يقوي الرجل على المرور على الصراط والمال يمنعه" تفسير الرازي ج‏ 183-182/2 183-182/2، والظاهر أن هذا الحديث لم يرو عن طريق الخاصة.


وعن الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام: "لو يعلم الناس ما في طلب العلم لطلبوه ولو بسفك المهج وخوض اللجج، إن الله تعالى أوحى إلى دانيال: أن أمقت عبادي إليّ‏َ الجاهل المستخف بحق أهل العلم التارك للاقتداء بهم، وأن أحب عبيدي إلي التقي الطالب للثواب الجزيل، اللازم للعلماء، التابع للحلماء القابل عن الحكماء" الكافي ج‏35/1.


وعن الإمام الصادق عليه السلام: "لوددت أن أصحابي ضربت رؤوسهم بالسياط حتى يتفقهوا" الكافي ج‏31/1.


فضل التعليم‏


وينسب إلى الإمام العسكري عليه السلام في تفسير بعض السور القرانية كقوله الله تعالى في كتابه العزيز: ﴿وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ إلى قوله ﴿وَالْيَتَامَى البقرة:82.


قال الإمام العسكري عليه السلام: "وأما قوله عز وجل ﴿وَالْيَتَامَى فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: حث الله تعالى على بر اليتامى لانقطاعهم عن آبائهم، فمن صانهم صانه الله، ومن أكرمهم أكرمه الله، ومن مسح يده برأس يتيم رفقاً به جعل الله تعالى له في الجنة بكل شعرة مرت تحت يده قصرا أوسع من الدنيا بما فيها، وفيها ما تشتهي الأنفس وتلذ الأعين وهم فيها خالدون".


وقال الإمام العسكري عليه السلام: "وأشد من يتم هذا اليتيم يتيم انقطع عن إمامه، لا يقدر على الوصول إليه، ولا يدري كيف حكمه فيما يبتلى به من شرائع دينه، ألا فمن كان من شيعتنا عالما بعلومنا، فهذا الجاهل بشريعتنا المنقطع عن مشاهدتنا يتيم في حجره، ألا فمن هداه وأرشده وعلمه شريعتنا، كان معنا في الرفيق الأعلى. حدثني بذلك أبي عن أبيه عن آبائهم عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم".


العلم النا
عن الإمام الكاظم عليه السلام قال: "دخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المسجد، فإذا جماعة قد أطافوا برجل، فقال: ما هذا؟ فقيل: علامة، فقال: وما العلامة؟ فقالوا: أعلم الناس بأنساب العرب ووقائعها، وأيام الجاهلية والأشعار العربية، قال: فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ذاك علم لا يضر من جهله، ولا ينفع من علمه، ثم قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: إنما العلم ثلاثة: آية محكمة، أو فريضة عادله، أو سنة قائمة، وما خلاهن فهو فضل" الكافي ج‏32/1، كتاب فضل العلم، باب صفة العلم وفضله وفضل العلماء.


فضل العلم في دليل العقل‏


وأما دليل العقل على فضل العلم فنذكر منه هذا الدليل: إن المعقولات تنقسم إلى موجودة ومعدومة. والعقول السليمة تشهد بأن الموجود أشرف من المعدوم، بل لا شرف للمعدوم أصلا. ثم الموجود ينقسم إلى جماد ونام، والنامي أشرف من الجماد. ثم النامي ينقسم إلى حساس وغيره، والحساس أشرف من غيره. ثم الحساس ينقسم إلى عاقل وغير عاقل، ولا شك أن العاقل أشرف من غيره. ثم العاقل ينقسم إلى عالم وجاهل، ولا شبهة في أن العالم أشرف من الجاهل. فتبين بذلك أن العالم أشرف المعقولات والموجودات وهذا أمر يلحق بالواضحات.
منقـــــــــــــ للأمانة ــــــــــــــول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الكناني
مراقب عام
مراقب عام


رقم العضوية : 6
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
عدد المساهمات : 2449
نقاط : 3822
المزاج : لا يمكنك قتل احلامي ..لكن احلامي يمكنها ان تقتلك
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: رد: فضل العلم في القرآن الكريم‏   الجمعة 04 يونيو 2010, 10:34 pm

بارك الله بيج ع الموضوع

تقبلي مروري




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمورابي
عضو مميز
عضو مميز


علم الدولة :
رقم العضوية : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 30/03/2010
عدد المساهمات : 3223
نقاط : 5120
الجنسية : عراقية
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: فضل العلم في القرآن الكريم‏   الأحد 06 يونيو 2010, 12:08 am

جزاك الله خيرا

واثابك الجنة الجنوبية

موضوع مهم
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومري
عضو مميز
عضو مميز


رقم العضوية : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 12/09/2009
عدد المساهمات : 3843
نقاط : 5744
الاوسمة :





مُساهمةموضوع: رد: فضل العلم في القرآن الكريم‏   الإثنين 07 يونيو 2010, 7:44 am

الاخت الجنوبية مشكورة على المعلومات القيمة
والمفيدة
وفقك الله
دائما مواضيعك روعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبير
المدير العام

المدير العام


رقم العضوية : 2
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 03/03/2010
عدد المساهمات : 2817
نقاط : 4208
العمل/الترفيه : ادارية
المزاج : عادي
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: فضل العلم في القرآن الكريم‏   الثلاثاء 08 يونيو 2010, 11:15 pm

اخوتي الافاضل ...
تروي ..حمورابي ..سومري
الشكر لله وحده
جزانا واياكم الجنة اجمعين
اسعدني تواجدكم هنا بمتصفحي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي
مشرف منتدى الديانات
مشرف منتدى الديانات


رقم العضوية : 10
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 14/07/2009
عدد المساهمات : 3160
نقاط : 4814
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: رد: فضل العلم في القرآن الكريم‏   الجمعة 21 نوفمبر 2014, 8:09 pm





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هنادي
عضو مميز
عضو مميز


رقم العضوية : 17
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 12/09/2009
عدد المساهمات : 2204
نقاط : 3738
الاوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: فضل العلم في القرآن الكريم‏   الثلاثاء 21 يونيو 2016, 9:17 am

مشكوره اختي علي الموضوع الشيق والجميل







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل العلم في القرآن الكريم‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: المنتديات الدينية :: القران الكريم-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
بالصور حكم ومواعظ
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
من اقوال الامام علي عليه السلام
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
صور مع كلمات جميله
من روائع أقوال العظماء
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
فيصل الكناني
 
عطا المصراوية
 
انوار
 
العراقي
 
زكي
 
ورود
 
حمامة الرافدين
 
بنت العراق
 
حمورابي
 
لؤلؤه