منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع
 
الرئيسيةالرئيسية    س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  الحمق والحمقى وأروع القصص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العراق
مشرف المنتديات التقنية
مشرف المنتديات التقنية
avatar

علم الدولة :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
عدد المساهمات : 3743
نقاط : 5790
الجنسية : عراقية
اعلام خاصة :
الاوسمة :




مُساهمةموضوع: الحمق والحمقى وأروع القصص    الإثنين 01 أغسطس 2016, 4:42 pm

الحمق والحمقى وأروع القصص

قِيلَ لِــ / ابْنِ هُبَيْرَةَ مَا حَدُّ الْحُمْقِ قَالَ لَا حَدَّ لَهُ وَقَالَ بَعْضُهُمْ الْحُمْقُ الْكَسَادُ، يُقَالُ انْحَمَقَتْ السُّوقُ إذَا كَسَدَتْ، وَمِنْهُ الرَّجُلُ الْأَحْمَقُ لِأَنَّهُ كَاسِدُ الْعَقْلِ لَا يُنْتَفَعُ بِرَأْيِهِ وَلَا بِعَقْلِهِ، وَالْحُمْقُ أَيْضًا الْغُرُورُ، يُقَالُ : سِرْنَا فِي لَيَالٍ مُحْمِقَاتٍ إذَا كَانَ الْقَمَرُ فِيهِنَّ يَسِيرُ بِغَيْمٍ أَبْيَضَ دَقِيقٍ فَيَغْتَرُّ النَّاسُ بِذَلِكَ يَظُنُّونَ أَنْ قَدْ أَصْبَحُوا فَيَسِيرُونَ حَتَّى يَمَلُّوا قَالَ : وَمِنْهُ أُخِذَ الِاسْمُ الْأَحْمَقُ؛ لِأَنَّهُ يَغُرُّك فِي أَوَّلِ مَجْلِسِهِ بِتَغَافُلِهِ فَإِذَا انْتَهَى إلَى آخِرِ كَلَامِهِ تَبَيَّنَ حُمْقُهُ .

وَقَالَ / الْجَوْهَرِيُّ فِي الصِّحَاحِ : الْحُمْقُ وَالْحُمُقُ قِلَّةُ الْعَقْلِ، وَقَدْ حَمُقَ الرَّجُلُ بِالضَّمِّ حَمَاقَةً فَهُوَ أَحْمَقُ وَحَمِقَ أَيْضًا بِالْكَسْرِ يَحْمَقُ حُمْقًا مِثْلُ غَنِمَ غُنْمًا فَهُوَ حَمِقٌ وَامْرَأَةٌ حَمْقَاءُ وَقَوْمٌ وَنِسْوَةٌ حُمْقٌ وَحَمْقَى وَحَمَاقَى، وَحَمُقَتْ السُّوقُ بِالضَّمِّ أَيْ كَسَدَتْ، أَحْمَقَتْ الْمَرْأَةُ أَيْ جَاءَتْ بِوَلَدٍ أَحْمَقَ فَهِيَ مَحْمُوقٌ وَمُحْمِقَةٌ، فَإِنْ كَانَ مِنْ عَادَتِهَا أَنْ تَلِدَ الْحَمْقَى فَهِيَ مِحْمَاقٌ، وَيُقَالُ أَحْمَقْت الرَّجُلَ إذَا وَجَدْته أَحْمَقَ، وَحَمَّقْتُهُ تَحْمِيقًا نَسَبْته إلَى الْحُمْقِ، وَحَامَقْتُهُ إذَا سَاعَدْته عَلَى حُمْقِهِ، وَاسْتَحْمَقْته أَيْ عَدَدْته أَحْمَقَ، وَتَحَامَقَ فُلَانٌ إذَا تَكَلَّفَ الْحَمَاقَةَ، وَيُقَالُ حَمِقَتْ السُّوقُ بِالْكَسْرِ وَانْحَمَقَتْ أَيْ كَسَدَتْ، وَانْحَمَقَ الثَّوْبُ أَيْ أَخْلَقَ .

ذَكَرَ / الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ - رضي الله عنه - يَوْمًا / عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ - رضي الله عنه فَقَالَ : كَانَ وَاَللَّهِ أَفْضَلَ مِنْ أَنْ يُخْدَعَ وَأَعْقَلَ مِنْ أَنْ يُخْدَعَ وَقَالَ / الْحَجَّاجُ يَوْمًا : الْعَاقِلُ مَنْ يَعْرِفُ عَيْبَ نَفْسِهِ، فَقَالَ لَهُ / عَبْدُ الْمَلِكِ فَمَا عَيْبُك قَالَ أَنَا حَسُودٌ حَقُودٌ، فَقَالَ / عَبْدُ الْمَلِكِ مَا فِي إبْلِيسَ شَرٌّ مِنْ هَاتَيْنِ .


وَقَالَ / الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ صِلَةُ الْعَاقِلِ إقَامَةُ دِينِ اللَّهِ، وَهِجْرَانُ الْأَحْمَقِ قُرْبَةٌ إلَى اللَّهِ، وَإِكْرَامُ الْمُؤْمِنِ خِدْمَةٌ لِلَّهِ وَتَوَاضُعٌ لَهُ، كَانَ يُقَالُ : إذَا تَمَّ الْعَقْلُ نَقَصَ الْكَلَامُ قَالَ / الشَّاعِرُ :-

أَلَا إنَّمَا الْإِنْسَانُ غِمْدٌ لِعَقْلِهِ وَلَاخَيْرَ فِي غِمْدٍ إذَا لَمْ يَكُـنْ نَصْـلُ
فَإِنْ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَقْلٌ فَإِنَّهُ هُوَالنَّصْلُ وَالْإِنْسَانُ مِنْ بَعْدِهِ فَضْلُ


وَقَالَ / آخَرُ :-

وَلَيْسَ عِتَابُ الْمَرْءِ لِلْمَرْءِ نَافِعًاإذَا لَمْ يَكُنْ لِلْمَرْءِ عَقْلٌ يُعَاتِبُـهْ


وَقَالَ / آخَرُ :-

تَحَامَقْ مَعَ الْحَمْقَى إذَا مَا لَقِيتهمْوَلَا تَلْقَهُمْ بِالْعَقْلِ إذَا كُنْت ذَا عَقْلِ
فَإِنِّي رَأَيْـت الْمَـرْءَ يَشْقَـى بِعَقْلِـهِكَمَا كَانَ دُونَ الْيَوْمِ يَسْعَدُ بِالْعَقْلِ


وَكَانَ / الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ إذَا أُخْبِرَ عَنْ أَحَدٍ بِصَلَاحٍ قَالَ كَيْفَ عَقْلُهُ ؟ مَا يَتِمُّ دِينُ امْرِئٍ حَتَّى يَتِمَّ عَقْلُهُ وَقَالَ / الْأَوْزَاعِيُّ قِيلَ لِــ / عِيسَى يَا رُوحَ اللَّهِ أَنْتَ تُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَتُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ فَمَا دَوَاءُ الْأَحْمَقِ ؟ قَالَ : ذَلِكَ أَعْيَانِي وَقَالَ / زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ قَالَ / لُقْمَانُ لِابْنِهِ يَا بُنَيَّ لَأَنْ يَضْرِبَك الْحَلِيمُ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يُدَاهِنَكَ الْأَحْمَقُ وَقَالَ / عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ خَصْلَتَانِ لَا تَعْدِمُك مِنْ الْأَحْمَقِ، أَوْ قَالَ مِنْ الْجَاهِلِ : كَثْرَةُ الِالْتِفَاتِ وَسُرْعَةُ الْجَوَابِ وَقَالَ / سَهْلُ بْنُ هَارُونَ ثَلَاثَةٌ مِنْ الْمَجَانِينِ وَإِنْ كَانُوا عُقَلَاءَ الْغَضْبَانُ، وَالْعُرْيَانُ، وَالسَّكْرَانُ .

سَمِعَ / الْأَحْنَفُ رَجُلًا يَقُولُ مَا أُبَالِي أَمُدِحْت أَمْ هُجِيت، فَقَالَ اسْتَرَحْت مِنْ حَيْثُ تَعِبَ الْكِرَامُ وَقَالَتْ الْعَرَبُ : اسْتَرَاحَ مَنْ لَا عَقْلَ لَهُ وَقَالَتْ الْفُرْسُ : مَاتَ مَنْ لَا عَقْلَ لَهُ قَالَ / الشَّاعِرُ :-

كَــمْ كَـافِـرٍ بِـاَلـلَّـهِ أَمْـوَالُــهُتَـزْدَادُ أَضْعَافًـا عَلَـى كُـفْـرِهِ
وَمُؤْمِـنٍ لَـيْـسَ لَــهُ دِرْهَــمٌيَـزْدَادُ إيمَـانًـا عَـلَـى فَـقْـرِهِ
لَا خَيْرَ فِيمَنْ لَمْ يَكُنْ عَاقِلًايَمُـدُّ رِجْلَـيْـهِ عَـلَـى قَــدْرِهِ


وَرَوَى / الْحَاكِمُ فِي تَارِيخِهِ عَنْ / ابْنِ الْمُبَارَكِ وَقِيلَ لَهُ : مَا خَيْرُ مَا أُعْطِيَ الْإِنْسَانُ قَالَ : غَرِيزَةُ عَقْلٍ قُلْت : فَإِنْ لَمْ يَكُنْ قَالَ : حُسْنُ أَدَبٍ قُلْت : فَإِنْ لَمْ يَكُنْ قَالَ : أَخٌ شَفِيقٌ يَسْتَشِيرُهُ فَيُشِيرُ عَلَيْهِ قُلْت : فَإِنْ لَمْ يَكُنْ قَالَ : صَمْتٌ طَوِيلٌ قُلْت : فَإِنْ لَمْ يَكُنْ قَالَ : مَوْتٌ عَاجِلٌ .

وَمِنْ كَلَامِ الْحَمْقَى :-

اسْتَعْمَلَ / مُعَاوِيَةُ رَجُلًا مِنْ كَلْبٍ فَذَكَرَ الْمَجُوسَ يَوْمًا فَقَالَ لَعَنَ اللَّهُ الْمَجُوسَ يَنْكِحُونَ أُمَّهَاتِهِمْ وَاَللَّهِ لَوْ أُعْطِيت عَشَرَةَ آلَافِ دِرْهَمٍ مَا نَكَحْت أُمِّي، فَبَلَغَ ذَلِكَ / مُعَاوِيَةَ قَالَ قَبَّحَهُ اللَّهُ أَتَرَوْنَهُ لَوْ زِيدَ فَعَلَ قِيلَ لِــ / بَرْدَعَةِ الْمُوَسْوَسِ : أَيُّمَا أَفْضَلُ / غَيْلَانُ أَمْ / مُعَلَّى قَالَ / مُعَلَّى قَالَ : وَمِنْ أَيْنَ ؟ قَالَ؛ لِأَنَّهُ لَمَّا مَاتَ / غَيْلَانُ ذَهَبَ / مُعَلَّى إلَى جِنَازَتِهِ، فَلَمَّا مَاتَ / مُعَلَّى لَمْ يَذْهَبْ / غَيْلَانُ إلَى جِنَازَتِهِ . رَفَعَ رَجُلٌ مِنْ الْعَامَّةِ بِبَغْدَادَ إلَى بَعْضِ وُلَاتِهَا عَلَى جَارٍ لَهُ أَنَّهُ يَتَزَنْدَقَ، فَسَأَلَهُ الْوَالِي عَنْ قَوْلِهِ الَّذِي نَسَبَهُ بِهِ إلَى الزَّنْدَقَةِ ؟ فَقَالَ : هُوَ مُرْجِئٌ نَاصِبِيٌّ، رَافِضِيٌّ مِنْ الْخَوَارِجِ يُبْغِضُ / مُعَاوِيَةَ بْنَ الْخَطَّابِ الَّذِي قَتَلَ / عَلِيَّ بْنَ الْعَاصِ . فَقَالَ لَهُ ذَلِكَ الْوَالِي : مَا أَدْرِي عَلَى أَيِّ شَيْءٍ أَحْسُدُك ؟ أَعَلَى عِلْمِك بِالْمَقَالَاتِ أَمْ عَلَى بَصَرِك بِالْأَنْسَابِ ؟

دَخَلَ رَجُلٌ مِنْ الْعَامَّةِ الْجَهَلَةِ الْحَمْقَى عَلَى شَيْخٍ مِنْ شُيُوخِ أَهْلِ الْعِلْمِ فَقَالَ لَهُ : أَصْلَحَ اللَّهُ الشَّيْخَ قَدْ سَمِعْت فِي السُّوقِ السَّاعَةَ شَيْئًا مُنْكَرًا وَلَا يُنْكِرُهُ أَحَدٌ قَالَ : وَمَا سَمِعْت قَالَ : سَمِعْتهمْ يَسُبُّونَ الْأَنْبِيَاءَ قَالَ الشَّيْخُ : وَمَنْ الْمَشْتُومُ مِنْ الْأَنْبِيَاءِ قَالَ : سَمِعْتهمْ يَشْتُمُونَ / مُعَاوِيَةَ قَالَ : يَا أَخِي لَيْسَ / مُعَاوِيَةُ بِنَبِيٍّ قَالَ : فَهَبْهُ نِصْفَ نَبِيٍّ لِمَ يُشْتَمُ ؟

سَلَّمَ / فَزَارَةُ صَاحِبُ الْمَظَالِمِ بِالْبَصْرَةِ عَلَى يَسَارِهِ فِي الصَّلَاةِ فَقِيلَ لَهُ فِي ذَلِكَ، فَقَالَ : كَانَ عَلَى يَمِينِي إنْسَانٌ لَا أُكَلِّمُهُ . قَالَ / فَزَارَةُ يَوْمًا فِي مَجْلِسِهِ : لَوْ غَسَلْت يَدَيَّ مِائَتَيْ مَرَّةٍ مَا تَنَظَّفَتْ حَتَّى أَغْلِيَهَا مَرَّتَيْنِ، وَفِيهِ يَقُولُ / الشَّاعِرُ : ( وَمِنْ الْمَظَالِمِ أَنْ تَكُونَ عَلَى الْمَظَالِمِ يَا فَزَارَهْ )

وُلِّيَ رَجُلٌ مُقِلٌّ قَضَاءَ الْأَهْوَازِ فَأَبْطَأَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ وَحَضَرَ عِيدُ الْأَضْحَى وَلَيْسَ عِنْدَهُ مَا يُضَحِّي بِهِ وَلَا مَا يُنْفِقُ فَشَكَا ذَلِكَ إلَى زَوْجَتِهِ فَقَالَتْ : لَا تَغْتَمَّ فَإِنَّ عِنْدِي دِيكًا جَلِيلًا قَدْ سَمَّنْته فَإِذَا كَانَ عِيدُ الْأَضْحَى ذَبَحْنَاهُ فَلَمَّا كَانَ يَوْمُ الْأَضْحَى وَأَرَادُوا الدِّيكَ لِلذَّبْحِ طَارَ عَلَى سُقُوفِ الْجِيرَانِ فَطَلَبُوهُ وَفَشَا الْخَبَرُ فِي الْجِيرَانِ وَكَانُوا مَيَاسِيرَ فَرَقُّوا لِلْقَاضِي وَرَقُّوا لِقِلَّةِ ذَاتِ يَدِهِ فَأَهْدَى إلَيْهِ كُلُّ وَاحِدٍ كَبْشًا فَاجْتَمَعَتْ فِي دَارِهِ أَكْبُشٌ كَثِيرَةٌ وَهُوَ فِي الْمُصَلَّى لَا يَعْلَمُ، فَلَمَّا صَارَ إلَى مَنْزِلِهِ وَرَأَى مَا فِيهِ مِنْ الْأَضَاحِيِّ قَالَ لِامْرَأَتِهِ مِنْ أَيْنَ هَذَا ؟ فَقَالَتْ : أَهْدَى إلَيْنَا فُلَانٌ وَفُلَانٌ حَتَّى سَمَّتْ جَمَاعَتَهُمْ مَا تَرَى قَالَ : وَيْحَكِ احْتَفِظِي بِدِيكِنَا هَذَا فَمَا فُدِيَ / إِسْحَاقُ بْنُ إبْرَاهِيمَ إلَّا بِكَبْشٍ وَاحِدٍ، وَقَدْ فُدِيَ دِيكُنَا بِهَذَا الْعَدَدِ . هذا وبالله التوفيق وصلى الله وسلم على محمد وعلى آل محمد وصحبه أجمعين




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومري
عضو مميز
عضو مميز
avatar

علم الدولة :
رقم العضوية : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 12/09/2009
عدد المساهمات : 3915
نقاط : 5846
الجنسية : عراقية
الاوسمة :





مُساهمةموضوع: رد: الحمق والحمقى وأروع القصص    الأربعاء 03 أغسطس 2016, 4:35 pm

بارك الله فيك علـى المـوضوع الجمـيل والطـرح الممـيز




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الباشا
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 16/04/2012
عدد المساهمات : 547
نقاط : 914
الاوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: الحمق والحمقى وأروع القصص    الجمعة 02 سبتمبر 2016, 5:01 pm

بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والنافع







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت العراق
مشرف المنتديات التقنية
مشرف المنتديات التقنية
avatar

علم الدولة :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
عدد المساهمات : 3743
نقاط : 5790
الجنسية : عراقية
اعلام خاصة :
الاوسمة :




مُساهمةموضوع: رد: الحمق والحمقى وأروع القصص    الجمعة 31 مارس 2017, 11:33 pm

أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه
وردكم المفعم بالحب والعطاء




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحمق والحمقى وأروع القصص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: منتدى الادب والثقافة :: منتدى الطرائف والنوادر والنكات-
انتقل الى: