منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الوحي مصدر القرآن الوحيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الكناني
مراقب عام
مراقب عام


رقم العضوية : 6
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
عدد المساهمات : 2449
نقاط : 3822
المزاج : لا يمكنك قتل احلامي ..لكن احلامي يمكنها ان تقتلك
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: الوحي مصدر القرآن الوحيد   الجمعة 06 مايو 2016, 10:23 pm

الوحي مصدر القرآن الوحيد

قال تعالى : ﴿ إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى * ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى * وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى * ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى * فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى * فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى * مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى * أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى ﴾ .
كانت الدلائل على أنّ القرآن كلّه ـ بلفظه و نظمه و محتواه جميعاً ـ كلام ربّ العالمين ، وافرة و ظافرة ، و قد تكفّل عَرْضَها مَباحثُ الإعجاز القرآني باستيفاءٍ و إحكام . 2 كما و أصبحت سفاسف المعاكسين لذلك الاتّجاه الناصع هباءاً منثوراً تذروه عواصف الرياح .
و الآن ، فلنشهد تجوالهم الحديث في هذا الميدان الرهيب :
و ليعلم أنّ عمدة مستند القول باستيحاء القرآن تعاليمه الدينية من زُبُر الأوّلين هو تواجد التوافق ـ نسبياً ـ بين شريعة الإسلام و شرائع سالفة .
لكن هذا لا يجدي نفعاً بعد اعترافنا بوحدة أصول الشرائع و أنها جميعاً مستقاة من عينٍ واحدة : ﴿ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ ... ﴾
هذا فضلاً عن وجود التخالف الفاحش بين أكدار أحاطت بتلك الكتب على أثر التحريف ، و قداسة زاكية حُظي بها القرآن الكريم ، و لا يزال مصوناً في حراسته تعالى : ﴿ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ﴾
هذا إجمال الكلام في ذلك وَ لْنَخُضْ في تفصيل الحديث :
كتب الكثير من الكتّاب المستشرقين عن نبيّ الإسلام و القرآن حسب أساليبهم في التحقيق عن سائر الأديان ، حيث لا يرون لها صلة بوحي السماء . فكان من الطبيعي في عرفهم أن يلتمسوا من هنا و هناك مصادر غذّت تلكمُ الشرائع في طول التأريخ .
و حتّى مَن تظاهر منهم بالمسيحيّة يعتنقونها شكليّاً و ليس عن صدق عقيدة .
غير أنّ المسيحيّة ـ و لو شكليّاً ـ كانت من الدوافع الحافزة للبغي على الإسلام و للنظر إليه نظرة سوء . و هذا ما يسمّى بالإستشراق الديني الذي قام به أبناء الفاتيكان ، كان أوّل روّاده من رجال الكنيسة و علماء اللاّهوت حيث ظلّوا المشرفين على هذه الحركة و المسيّرين لها طوال القرنين الأخيرين . و كان الهدف من ذلك :
1 ـ الطعن في الإسلام و تشويه حقائقه .
2 ـ حماية النصارى من خطر الإسلام بالحيلولة بينهم و بين رؤية حقائقه الناصعة و آياته البيّنة اللاّئحة .
3 ـ محاولة تنصير المسلمين ، و لا أقلّ من تضعيف العقيدة في نفوسهم .
أضف إلى ذلك دوافع استعماريّة : ثقافيّة و سياسيّة و تجاريّة تحول دون خلوص مهنة الإستشراق ( استطلاع تاريخ الثقافة الشرقية بسلام ) و من ثَمَّ فقد اُسيء بهم الظنّ في كثير ما يبدونه من نظر .
جاء في قصّة الحضارة : و كان في بلاد العرب كثيرون من المسيحيّين و كان منهم عدد قليل في مكّة ، و كان محمّد على صلةٍ وثيقةٍ بواحدٍ منهم على الأقل هو ورقة بن نوفل ابن عمّ خديجة ، الذي كان مطّلعاً على كتب اليهود و المسيحيّين المقدّسة . و كثيراً مّا كان محمد يزور المدينة التي مات فيها والده عبد الله . و لعلّه قد التقى هناك ببعض اليهود و كانوا كثيرين فيها . و تدلّ كثير من آيات القرآن على إعجابه بأخلاق المسيحيّين ، و بما في دين اليهود من نزعةٍ إلى التوحيد ، و بما عاد على المسيحية و اليهودية من قوّة كبيرة لأنّ لكلتيهما كتاباً مقدّساً تُعتَقد أنه موحى من عند الله .
قال : و لعلّه قد بدا له أن ما يسود جزيرة العرب من شركٍ ، و من عبادةٍ للأوثان ، و من فساد خُلقي ، و من حروب بين القبائل و تفكّك سياسي ، نقول : لعلّه قد بدا له أنّ حالَ بلاد العرب إذا قورنت بما تأمر به المسيحية و اليهودية حالٌ بدائية لا تشرف ساكنيها . و لهذا أحسّ بالحاجة إلى دينٍ جديد . و لعلّه أحسّ بالحاجة إلى دينٍ يؤلّف بين هذه الجماعات المتباغضة المتعادية و يخلق منها أمّةً قويةً سليمة ، دين يسموا بأخلاقهم عمّا ألفه البدو من شريعة العنف و الانتقام ، و لكنّه قائم على أوامر منزلة لا ينازع فيها إنسان . و لعلّ هذه الأفكار نفسها قد طافت بعقل غيره من الناس . فنحن نسمع عن قيام عدد من المتنبئين في بلاد العرب في بداية القرن السابع ، و قد تأثر كثير من العرب بعقيدة المسيح المنتظر التي يؤمن بها اليهود . و كان هؤلاء أيضاً ينتظرون بفارغ الصبر مجيء رسولٍ من عند الله. و كانت في البلاد شيعة من العرب تُدعى بالحنفيّة أبت أن تقرّ بالاُلوهية لأصنام الكعبة ، و قامت تنادي بإلهٍ واحد يجب أن يكون البشر جميعاً عبيداً له و أن يعبدوه راضين ( هم : ورقة بن نوفل ، و عبيد الله بن جحش ، و عثمان بن الحويرث ، و زيد بن عمرو بن نفيل ) . كانوا قد أيقنوا أنّ ما هم عليه من الوثنية ليس بشيء ، فتفرّقوا في البلاد يلتمسون الحنيفيّة دين إبراهيم ( عليه السَّلام ) ...
و كان محمّد ـ كما كان كلّ داعٍ ناجح في دعوته ـ الناطقَ بلسان أهل زمانه و المعبّر عن حاجاتهم و آمالهم ... .
و يقول الأسقف يوسف درّة الحدّاد : استفاد القرآن من مصادر شتّى أهمّها الكتاب المقدّس و لا سيّما كتاب موسى ، و ذلك بشهادة القرآن ذاته : ﴿ إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى * صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى ﴾
﴿ أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى * وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى * أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ﴾ 8 .
﴿ وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ * أَوَلَمْ يَكُن لَّهُمْ آيَةً أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَاء بَنِي إِسْرَائِيلَ ﴾ 9 .
قال : فآية محمّد الأولى هي مطابقة قرآنه للكتب السابقة عليه . و آيته الثانية استشهاده بعلماء بني إسرائيل و شهادتهم له بصحّة هذه المطابقة . و لكن ما الصلة بين القرآن و كونه في زُبُر الأوّلين ؟! هذا هو سرّ محمّد ! فيكون من ثَمَّ أنّه نزل في زُبُر الأوّلين بلغةٍ أعجميّة يجهلونها ، ثُمَّ وَصَلَ إلى مُحمّد بواسطة علماء بني إسرائيل ، فأنذر به محمّد بِلسانٍ عربيٍّ مُبين .
فأصل القرآن منزل في زُبُر الأوّلين ، و هذا يُوحي بصلة القرآن بمصدره الكتابي زُبُر الأوّلين ، أي صحفهم و كتبهم .
و أيضاً فإنّ شهادة علماء أهل الكتاب بصحّة ما في القرآن لم تكن إلاّ لأنهم كانوا شركاء هذا الوحي المولود . ذلك لأنّ الوحي التنزيلي أمر شخصي لا يعرفه غير صاحب فحسب .
و الآية : ﴿ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذَا كِتَابٌ مُّصَدِّقٌ لِّسَانًا عَرَبِيًّا ... ﴾ فيها صراحة بأنّه تتلمذ لدى كتاب موسى و جعله في قالب لسان العرب ، الأمر الذي يجعل من القرآن نسخة عربيّة مترجمة عن الكتاب الإمام .
﴿ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا ... ﴾ . التفصيل هنا يعني النقل من الأصل الأعجمي إلى العربي . فالقرآن موحى ، و التفصيل العربي للكتاب منزّل ، لأنّ الأصل وحي منزّل ... . 12
و على هذا الغِرار جرى كلٌّ من " تسدال " و " ماسيه " و " أندريه " و " لامنز " و " جولد تسيهر" و " نولديكه " إلى أنّ القرآن استفاد كثيراً من زُبُر الأوّلين ، و حجّتهم في ذلك محضر التشابه بين تعاليم القرآن و سائر الصحف . فالقصص و الحِكم في القرآن هي التي جاءت في كتب اليهود ، و كذا قضايا جاءت في الأناجيل و حتّى في تعاليم زرادشت و البرهمية في مثل حديث المعراج و نعيم الآخرة و الجحيم و الصراط و الافتتاح بالبسملة و الصلوات الخمس و أمثالها من طقوس عبادية ، و كذا مسألة شهادة كلّ نبيّ بالآتي بعده ، كلّها مأخوذة من كتب سالفة كانت معهودة لدى العرب .
زعموا أنّ القرآن صورة تلمودية وصلت إلى نبيّ الإسلام عن طريق علماء اليهود و سائر أهل الكتاب ممّن كانت لهم صلة قريبة بجزيرة العرب ، فكان محمّد ( صلى الله عليه و آله ) يلتقي بهم قبل أن يُعلن نبوّته ، و يأخذ منهم الكثير من اُصول الشريعة .
يقول " وِل ديورانت " : و جديرٌ بالذكر أنّ الشريعة الإسلاميّة لها شبه بشريعة اليهود ... ثمّ جعل يسرد قضايا مشتركة بين القرآن و العهدين و يعدّ منها مسألة التوحيد و النبوّة و الإيمان و الإنابة و يوم الحساب و الجنّة و النار ، زاعماً أنّها من تأثير اليهوديّة على دين الإسلام . و كذا كلمة التوحيد ( لا إله إلاّ الله ) مأخوذة من كلمة إسرائيلية : ألا فاسمع يا إسرائيل وحدك . و البسملة مأخوذة أيضاً من تلمود . و لفظة " الرحمان " معرّبة من " رحمانا " العبريّة ... إلى غيرها من تعابير جاءت في الإسلام منحدرة عن أصل يهودي . الأمر الذي جعل البعض يتصوّر أنّ محمّداً كان عارفاً بمصادر يهودية و كانت هي مستقاه في تأليف القرآن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ورد الياسمين
عضو مميز
عضو مميز


علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 03/05/2013
عدد المساهمات : 1662
نقاط : 2564
اعلام خاصة :
الاوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: الوحي مصدر القرآن الوحيد   الإثنين 09 مايو 2016, 4:31 pm

سلمت وسلمت الايادي التي شاركت وساهمت في هذا الطرح الجميل




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الكناني
مراقب عام
مراقب عام


رقم العضوية : 6
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
عدد المساهمات : 2449
نقاط : 3822
المزاج : لا يمكنك قتل احلامي ..لكن احلامي يمكنها ان تقتلك
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: رد: الوحي مصدر القرآن الوحيد   الثلاثاء 07 يونيو 2016, 4:32 pm

كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل
الله يعطيكـِ العافيه يارب




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوحي مصدر القرآن الوحيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: المنتديات الدينية :: القران الكريم-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» محمود درويش _بيروت
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:28 pm من طرف لؤلؤه

» محمود درويش _البكاء
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:27 pm من طرف لؤلؤه

» محمود درويش_أبدُ الصبار
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:26 pm من طرف لؤلؤه

»  قلت الوداع وجاوبـت دمعـة العيـن
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:26 pm من طرف لؤلؤه

» محمود درويش_بطاقة هوية
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:25 pm من طرف لؤلؤه

»  لماذا تكون بعض الجسور مقوّسة الشكل
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:25 pm من طرف لؤلؤه

»  رسالة من قراها قتل نفسه
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:24 pm من طرف لؤلؤه

»  نلتقى بين المظهروالجوهر
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:23 pm من طرف لؤلؤه

»  قلوب اخترقتها الرياح
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:22 pm من طرف لؤلؤه

»  لا تنظر الى الأوراق التي تغير لونها
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 3:21 pm من طرف لؤلؤه

المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
بالصور حكم ومواعظ
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
من اقوال الامام علي عليه السلام
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
صور مع كلمات جميله
من روائع أقوال العظماء
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
فيصل الكناني
 
عطا المصراوية
 
انوار
 
العراقي
 
زكي
 
ورود
 
حمامة الرافدين
 
بنت العراق
 
حمورابي
 
لؤلؤه