منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 أهمية الإعلام المدرسي في بناء شخصية الطالب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحيق
عضو مميز
عضو مميز


رقم العضوية : 21
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
عدد المساهمات : 3081
نقاط : 4583
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: أهمية الإعلام المدرسي في بناء شخصية الطالب   الخميس 29 أكتوبر 2015, 3:55 pm

أهمية الإعلام المدرسي في بناء شخصية الطالب




عماد سعد: شبابنا يملكون طاقة إبداعية لو فعلت لغيرت وجه التاريخ، وللإعلام المدرسي دور تنموي وهام في صقل شخصية الطالب

مصطفى علي: الإعلام المدرسي لا يمكن فصله عن الفعل التربوي

الدكتور عماد سعد

يعتبر الإعلام المدرسي أحد المحاور الرئيسية والمهمة في بناء شخصية الطلاب وعليه فإذا كانت المدرسة لها مهمة تنشئة وإعداد أجيال اليوم للغد أصبح لزاماً عليها التحكم في التدفق المعلوماتي لمختلف المجالات (التربوية، الاقتصادية، العلمية والتكنولوجية، الاجتماعية والاقتصادية) لتمكين الأجيال من التكيف والتأقلم مع مستجدات العصر والإبداع ذلك أن المعلومات لها وظيفة تربوية في تشكيل مواقف واتجاهات الإنسان وفي بناء شخصيته. وهو ما يلزم عليها (المدرسة) أن تواكب هذا التطور بإدخال العملية الإعلامية ضمن النشاطات التربوية الأساسية لبلوغ أهدافها وغاياتها المنشودة المتمثلة في تكوين إنسان إيجابي و مندمج في مجتمعه ومنضبط وفق قيمه وقوانينه.
جاء ذلك في سياق كلام الأستاذ مصطفى علي محمد عمرة الأخصائي الاجتماعي بمدرسة ابوظبي للتعليم الثانوي والمشرف على المركز الإعلامي، خلال افتتاح الدورة التدريبية لصحفي المستقبل بالتعاون بين جريدة الفجر بابوظبي ومشروع البيئي الصغير في بلدية ابوظبي، بإشراف الدكتور عـماد سعـد مدير مشروع البيئي الصغير، والتي شاك فيها سبعة من طلاب المركز الإعلامي بالمدرسة وهم (حاكم سعيد حمودة، يعقوب يوسف القليح، هاشم هود الكمالي، معاذ علوي الأحمدي، عبيد الله أبوبكر محمد عمرو السيد علي، عبد الحميد سعيد) خلال الفترة من 20 – 24 ديسمبر الحالي 2009.
وقد اشتملت الدورة على تعريف عم بوسائل الإعلام وأنواعها وأهمية الإعلام في حياة الناس في عصرنا الحاضر على اعتبار أن العالم اليوم عبارة عن قرية صغيرة وكلنا على تواصل يومي مع مختلف وسائل الإعلام مما يؤكد على الدور المتنامي لوسائل الإعلام وتأثيراتها المختلفة ايجابياً وسلبياً على حياة الناس.
وتلمساً لهذه الأهمية فقد شجعت إدارة مدرسة أبوظبي للتعليم الثانوي والمركز الإعلامي بالمدرسة على تنفيذ مثل هذه الدورة وللسنة الثانية على التواصل بهدف خلق جيل من الشباب يعي قضايا وطنه ويتفاعل معها وكيف يكون له دور فاعل وايجابي حيال تلك القضايا. فالإعلام لم يعد وسيلة ترفيهية بل حاجة حياتية تلامس حياة الناس من مختلف الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والبيئية والتربوية.
والإعلام المدرسي بحسب الأخصائي الاجتماعي عمرة لا يمكن فصله عن الفعل التربوي بل هو جزء لا يتجزأ منه، تربطه علاقة وظيفية بالتوجيه المدرسي والمهني بل يعتبر أحد أركانه الأساسية الذي بواسطته يتم الارتقاء بالتلميذ إلى مستوى الاختيار واتخاذ القرارات المناسبة فيما يخص مستقبله الدراسي والمهني وحتى الاجتماعي. وعن طريقه تتفتح المدرسة على المحيط الخارجي، الاجتماعي والاقتصادي والثقافي. وبفضله تتمكن من مسايرة التطورات الحاصلة على المستوى العلمي، التقني والمعرفي، وبالتالي الاستجابة للتغيرات الطارئة على كل المستويات.
وفي حوار خاص لجريدة “الفجر” مع طلاب الدورة فقد كان لهم رأي بما جرى خلال أيام الدورة ورؤيتهم حول تطوير المركز الإعلامي في المدرسة وكيف تترجم فوائد الدورة على أرض الواقع؟
وفي سؤالنا حول الفوائد التي جنيتها من الدورة وهل كانت تتطابق مع ما كنت تتوقعه؟
يقول الطالب حاكم سعيد حمودة /16 سنة/ حادي عشر علمي أنني قد جنيت الكثير من الفوائد في هذه الدورة.. سابقاً كنت أتخوف من حضور مثل هذه الدورات لأني أشك أني سأستفيد ولكن ولله الحمد الدورة فاقت توقعاتي وتعلمت الكثير من الأشياء التي لم تخطر لي على بال.
في حين يوق الطالب يعقوب يوسف القليح /15 سنة/ حادي عشر علمي بأنني قد جنيت فوائداً كثيرةً لا حصر لها مثل مقدرتي على تفهم أخلاقيات المهنة وأساسياتها وكيفية تأسيس مجلة وأشياء أخرى، لقد كانت النتائج تفوق توقعاتي مئةً بالمائة.
بينما يقول الطالب هاشم هود هاشم الكمالي /16 سنة/ حادي عشر علمي بأنني وسعت ثقافتي في مجال الإعلام وأنني تعلمت كيفية كتابة خبر ومقال وغيره، وصراحة كانت تفوق كل متوقعاتي التي كنت أتخيلها, وقال الطالب عمرو السيد علي عبد الواحد /16 سنة/ حادي عشر علمي لقد تعلمت كيفية كتابة الخبر وعمل تحقيق صحفي ومحادثة مع شخص الخ / كيفية نقل خبر وفن الكتابة فيه بالإضافة إلى كيفية صناعة مجلة بكامل صفاتها وشكلها.
وفي سؤالنا ما هي رؤيتك لتطوير المركز الإعلامي في المدرسة ؟
يقول يعقوب يوسف القليح سوف أقوم أنا وأصدقائي بإعادة إنتاج مجلة المدرسة وسنضع فيها خبراتنا التي اكتسبتاها من الدورة، كما سنبذل أقصى ما في وسعنا من أجل الرقي بالمركز لأعلى المستويات. أما حاكم سعيد حمودة فيقول التطوير يبدأ وينتهي بالطلاب.. طلاب نشيطون وإمكانيات ضعيفة أفضل من طلاب كسالى وإمكانيات عالية .. بينما يقول عمرو السيد الزيادة والاهتمام الشديد في المركز الإعلامي والمساهمة في وضع أنشطة مختلفة. في حين يقول هاشم هود وضع إنترنت في الغرفة مع تزيين المكان وترتيبه من جديد.
وفي سؤالنا حول ماذا ترغب أن تصبح في المستقبل ؟
فقد أجاب هاشم هود أنه يريد أن يصبح رجل أعمال معروف في كل البلدان، بينما يريد عمرو السيد أن يصبح لاعب كرة قدم أو مهندس، في حين يظن حاكم سعيد أنه لم يحدد بعد ولكن غالباً هو في مجال يتعلق بالفيزياء.. بينما يعقوب يوسف فيعرب عن رغبته إذا أتيحت له الدراسة في الإمارات فسيدرس إن شاء الله هندسة الالكترونيات أما إذا درس في وطنه الأم سوريا فسيدرس إن شاء الله الإعلام والصحافة.
وحول السؤال الأخير حول كيف سوف تترجم فوائد الدورة في المدرسة ؟
فيقول عمرو السيد بأنه سوف يقوم بصناعة مجلة ووضع خبر معين بطريقة صحيحة وتدعيم المركز الإعلامي في أنشطته، بينما يقول هاشم هود بأنه سوف أقول للطلاب أنني تعلمت كيفية إصدار جريدة أو مجلة، وتعلمت أيضاً محتويات الجريدة والمجلة. في حين يقول حاكم سعيد بأن الأشياء التي استفدنا منها نحن طلاب المركز الإعلامي ستنعكس على المدرسة لأن الإعلام جزء مهم وأساسي في أي مجتمع. ويحتم يعقوب يوسف القول بأنه إذا كان المقصود من السؤال كيف سأترجم الفوائد التي جنيتها في خدمة المدرسة فستكون إجابتي أنني سأقوم بتسخير طاقتي من أجل أن أصحح مفهوم الصحافة في عقول الطلاب كما سأدعوهم للمشاركة في مثل هذه الدورات فهي مفيدة بكل معنى الكلمة لأنها تقام تحت يد خبراء مختصين، أما إذا كان المقصود من السؤال كيف تترجم فوائد الدورة على المدرسة فستكون إجابتي أنها ساهمت وبشكل كبير في شد الطلاب لمثل هذه الأفكار كما أنها زادت من وعي الطلاب باتجاه الصحافة.



المركز الإعلامي:
ويستمر الحوار مع الأستاذ مصطفى المشرف على المركز الإعلامي بمدرسة أبوظبي للتعليم الثانوي، فيعرب عما دفعه لتأسيس هذا المركز بالقول: مما دفعنا أن ننشئ المركز الإعلامي بمدرسة ابوظبي للتعليم الثانوي ومن أهداف هذا المركز هو خلق جيل من الطلاب قادر على ممارسة النشاط الإعلامي المدرسي بشكل حديث ومتطور, اكتشاف المواهب الإعلامية من الطلاب ورعايتها, إثارة وتنمية الميول والاهتمامات والرغبات الدراسية والمهنية لدى الطلاب, تهذيب بعض الميول والاهتمامات الغامضة أو المشوهة لدى بعض الطلاب, تربية المواقف والسلوكيات وتهذيبها لتمكين الطلاب من تحقيق النضج الفكري والنفسي الضروريين في مرحلة الاختيارات المصيرية. وهذه التربية تساعد الطلاب على تكوين المهارات والطرق الفكرية لمعالجة الواقع واستخدامه حسب أغراضهم, تمكين الطلاب من إعطاء معنى لدراسته بإقامة علاقة بين النشاطات الدراسية واندماجه المهني والاجتماعي المستقبلي, تمكين الطلاب من إعطاء معنى لحياتهم اليومية من خلال اليوم الدراسي.

أنشطة وفعاليات المركز الإعلامي:
تنفيذ برنامج إذاعي تنبثق أهدافه من أهداف الإعلام التربوي عموما بكل صوره، وتقوم على فلسفة المجتمع المدرسي التي توجد فيه، ومن بين أهدافها: تزويد الطلاب بالمعلومات أو الأخبار والمعارف التي تهمهم وتشبع فيهم حب الاستطلاع بحكم تكوينهم الفسيولوجي، وهنا يتحقق أحد أهم أهداف الإعلام التربوي عموما وهو : ربطهم بمجتمعهم المدرسي والمحلي، وتزودهم بالمعلومات والمعارف المتصلة بشئون الدراسة وأنشطتها ونظمها وبرامجها المتنوعة، كما تقدم لهم ألونا من العلوم والمعارف بصورة مشوقة تقوم على الشرح والتحليل والتفسير والتبسيط، وهي تسعى بذلك إلى إكسابهم مهارات الاتصال الإذاعي، ومهارة التعبير عن أفكارهم، والثقة في تفكيرهم وقدراتهم العقلية، كما تنمي فيهم الجماعية والنظرة الواقعية حينما يسهمون في التخطيط لبرامجها التي تتناسب وأنشطة المدرسة ومجتمعها المحلي، وهم يقدمون هذه البرامج ويعملون على تطويرها وبالتالي تعودهم على البحث والاطلاع وتعرفهم بمصادر المعلومات والقدرة على التذوق، وتشجيع على التفكير العلمي، وتنمية الخيال العلمي والروح الابتكارية، واكتشاف المواهب ورعايتها، والمحافظة على التراث الحضاري والثقافي، وتوجيههم نحو الاتجاهات والقيم التربوية العليا ؛ كصلة الرحم، والتعاون، واحترام المعلم، وتقدير آراء الآخرين، وحرية التعبير عن الآراء والمواقف، والنقد الذاتي البناء وتنفيذ لقاءات مع شخصيات مجتمعية ذات خبرة علمية وعملية في شتى المجالات التربوية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية كما يتم من خلال البرنامج الإذاعي التابع للمركز الإعلامي تكريم المتميزين من الطلاب والموظفين والمعلمين. إصدار مجلة الكترونية من خلال الموقع الالكتروني التابع للمركز الإعلامي، إصدار مجلة مطبوعة تصدر بصفة دورية، إصدار مجلات الحائط. عمل دورات تدريبية في المجال الإعلامي ومن هذه الدورات الدورة التي نحن بصددها الآن والتي ينفذها المركز الإعلامي تحت عنوان (صحفي المستقبل) تحت رعاية إدارة المدرسة وإشراف الاختصاصي الاجتماعي وتنفيذ المهندس والإعلامي عـماد سعـد.
أتمنى في المستقبل أن يكون هناك في كل مدرسة مركز إعلامي مدعوم ماديا وتحت رعاية مؤسسات المجتمع الإعلامية بالتعاون مع المؤسسات التربوية مع تمنياتي بمستقبل مزهر للإعلام المدرسي.

منقول




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محجوبة
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 09/09/2010
عدد المساهمات : 2320
نقاط : 3819
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإعلام المدرسي في بناء شخصية الطالب   السبت 31 أكتوبر 2015, 2:14 pm

سلمت وسلمت الايادي التي شاركت وساهمت في هذا الطرح الجميل




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحيق
عضو مميز
عضو مميز


رقم العضوية : 21
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
عدد المساهمات : 3081
نقاط : 4583
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: أهمية الإعلام المدرسي في بناء شخصية الطالب   الثلاثاء 29 ديسمبر 2015, 2:35 pm

كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل
الله يعطيكـِ العافيه يارب




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية الإعلام المدرسي في بناء شخصية الطالب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: المنتدى العام :: المقالات والاخبار المنوعة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
بالصور حكم ومواعظ
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
من اقوال الامام علي عليه السلام
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
صور مع كلمات جميله
من روائع أقوال العظماء
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
فيصل الكناني
 
عطا المصراوية
 
انوار
 
العراقي
 
زكي
 
ورود
 
حمامة الرافدين
 
بنت العراق
 
حمورابي
 
لؤلؤه