منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 وماتت تلك الزهرة التي كنت تحبها في يوم من الايام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل الكناني
مراقب
مراقب


علم الدولة :
رقم العضوية : 88
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/09/2008
عدد المساهمات : 9462
نقاط : 18493
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز
الجنسية : عراقية
المزاج : من يحب الشجرة يحب أغصانها
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: وماتت تلك الزهرة التي كنت تحبها في يوم من الايام   الأحد 27 أبريل 2014, 9:12 pm

وماتت تلك الزهرة التي كنت تحبها في يوم من الايام



كانت وردة جميلة :: تبهر كل من ينظر إليهـــا ... أو على الأقل :: كانت الأنظار تلتفت إليها لــ هدوءها وصمتها وجمالها المعتدل :: بــ الرغم من أحزانها وأوجاعها الواضحة على ملامحها :: التي أخطأ الكثيرون في تفسيرها على أنها غرور وتكبر منها... واستعلاء على الاخرين.


عاشت الوحدة منذ أن بدأت تدركــ الحياة :: بــ الرغم من وجودها بين الناس ...
لكن لم يكن أمامها إلا أن تعيش .. وتؤدي دورها في الحياة :: وأن ترسم البسمة والسعادة على وجه كل من ينظر إليها :: حتى وإن كانت السعادة لم تدق بابها:: فــ قد كان بــ داخلها إحساس.. بــ أن السعادة ربما تدق بابها يوما.



ظلت شامخة ... بـ الرغم من وحدتها وأوجاعها التي قدرت لها منذ وجودها في الحياة... فــ قد كانت تتميز بــ عزة نفسها وكبرياءها ورفضها للوقوع في الأخطاء أو المعاصي أو ما يغضب خالقها :: بل عاشت تسبح ربها وتحمده وتشكره على كل ما منحه لها ... لأنها كانت تؤمن أنها حتما أفضل حالا من الكثيرين والكثيرات من حولها:::حتى وإن كان ظاهر حياتها لا يوحي بــ ذلكــ...



فــ الأمور لا تقاس دائما بــ الظاهر :: فــ كثيرا ما تخدعنا المظاهر::
وإذا نظرنا إلى الباطن ... أو إذا اقتربنا من الصورة ... ربما ندركــ تفاصيل وأشياء خافية ... لم نكن نتخيل أنها هكذا...



عاشت الوردة وحدتها والامها بــ كل صبر وتحمل ورضا ::: وكانت تحلم كــ غيرها من الزهور البريئة الطاهرة التي لا تعرف سوى الحب والعطاء والنقاء ::: أن تصادف ذلكــ القلب الحنون الذي يقطفها ... لــ يحتفظ بها لــ نفسه ... ويحافظ عليها ... ويحميها ... ويبذل قصارى جهده من أجل أن تبقى على قيد الحياة :: وأن تظل متفتحة أطول فترة ممكنة :: وأن يصونها من أيادي العابثين والمستهترين :: وأن تكون له وحده ::
وتشعر وهي بين يديه أنها أسعد وردة في الوجود:: لأنها أصبحت في أيدي أمينة ... ســ تحافظ عليها حتما ... ولن يجرحها صاحب هذه الأيدي أو يدوس عليها بــ حذائه أو يلقي بها في القمامة بعد أن يشم رحيقها ويستمتع بها.

كانت تعيش من أجل إسعاد الاخرين :: ومن قبل ذلكــ :: إرضاء الله وطاعته ...
لكنها ظلت تحلم في قرارة نفسها أن تكون لــ شخص واحد فقط يستمتع بها دون سواه:::
وكم سألت الله أن يرزقها الشخص الأمين الصادق العاشق :: الذي يصونها ويضعها بــ القرب من قلبه ويحميها::
الشخص الذي تشعر وهي بين يديه أنها ملكة متوجة :: تشعر وهو يشم رحيقها ::
أنها هي الأخرى تتنسم عبيره وتشم أنفاسه وتختلط أنفاسهما ببعضهما البعض :: لــ يصبح من الصعب التمييز بين أنفاسهما :::
هل هو الذي يشم عبيرها::: أم أنها هي التي تتنفس هواه:::
أم أن وجودها بــ القرب من أنفاسه ... هو الذي يمنحها الحياة.



ظلت تحلم وتحلم :: ويمضي بها قطار العمر سريعا :::
حتى شاء القدر أن يأتيها من يقطفها من غصنها :: وتوهمت أنه هو الفارس الحالم الصادق العاشق المخلص:: الذي لا يجرح ... ولا يغدر ... ولا يقسو قلبه عليها ... ولا يتلاعب بها :::
فــ قد تمنت أن يكون قلبه مثل قلبها ... لا يعرف سوى العشق الحلال والرحمة والعطاء والإخلاص وتقدير كل ما هو طاهر نقي صافي:::

حينما اقترب منها::: شعرت بــ الفرحة تملأ أركانها :: والسعادة تحيط بها من كل جانب :::
فــ أخيرا قد تحقق حلم عمرها ...
وأخيرا جاءها من ظلت تنتظره ... وهي تحاول جاهدة أن تحافظ على نفسها ...كما خلقها ربها ... من أجله ::: حتى قبل أن تعرفه ... أو تتخيل أنه قد يأتيها في يوم من الأيام.

كادت ترقص من الفرحة :: كادت تأخذ الكون بــ أكمله في أحضانها الرقيقة ...
فــ إنها لم تكن تطلب من الدنيا الكثير ::: لم تكن تطلب من الدنيا " سواه"

فــ قد كان لها الأمل :: كان لها كل الحياة::
تركته يقطفها ولسان حالها يقول له : "أين كنت؟ ولماذا تأخرت ؟ ولماذا تركتني وحدي ؟"
فــ لقد طال انتظاري لكـــ ... وأصابني الملل من طول الانتظار ...
وكنت أخشى أن أموت وتذبل أوراقي قبل أن ألقاكـــ "

شعرت ولــ أول مرة بــ أنها أجمل زهرة في الكون ... حينما وجدت نفسها بين أنامله ...
وتمنت من الله أن يضمها إلى صدره :: وأن يمنحها قبلة تشعرها بــ أنها لا تحلم ... وأنها حقا بين يديه ... بين يدي من تمنته وانتظرته طوال عمرها ولم تريد من الدنيا سواه

لكنها لم تكن تتخيل أن نهايتها ســ تكون كــ نهاية معظم الزهور البريئة التي تداس تحت الأقدام ويلقى بها على الأرض بعد أن يأخذوا منها رحيقها وجمالها ورائحتها الزكية.


لم تجد من الكلمات ما تعبر بها عن خيبة أملها ::: فــ كم كانت تحلم بــ الأمان والدفء :: لكنها إرادة الله :: ولن تعترض على ما قدره الله::

وقبل أن تفارق الحياة::
نظرت إليه نظرة عتاب :: نظرت إلى من منحته كل عبيرها وجمالها وشبابها :: نظرت إلى من تمنت الموت بين يديه ... في حضنه وبــ القرب من قلبه :: نظرت إلى من خيب أملها ... وقتل الفرحة التي ظلت تتمناها طوال عمرها ::
نظرت إليه نظرة الوداع ولسان حالها يقول له:
"حلمت أن أحيا معكــ الحب:: حلمت أن أجد منكــ الاهتمام:: تمنيت أن أعيش لكــ وحدكــ ... ولم أطلب سوى حنانكــ وصدقكــ وإخلاصكــ::
مجرد لمسة من يديكــ كانت تحييني :: مجرد نظرة حانية من عينيكــ كانت تكفيني وترضيني:: فــ أنت من ملكت قلبي:: بل ملكتني كلي :: كنت أبحث عنكــ أيها الحبيب :: عشقتكــ كــ عشق الطيور لــ شمس النهار:: عشقتكــ كــ عشق السجين للحرية:: أحببتكــ بــ عدد حروف الكون:: وعدد نجوم السماء:: وعدد قطرات المطر:: وعدد الطيور التي تنتشر في السماء تسبح خالقها ::
لن ألومك "



قد تدفعنا عواطفنا أحيانا إلى تصرفات قد نندم عليها لاحقا . . !
ليس لأنها ( خاطئة ) ,
بل لأننا قدمناها إلى ::: أشخاص لا يستحقون . . !





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زكي
مشرف منتدى الفن
مشرف منتدى الفن


علم الدولة :
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
عدد المساهمات : 4214
نقاط : 6732
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : اشكو الى عينيك
الجنسية : عراقية
المزاج : احبك حبا لو تحبينني مثله=اصابك من وجدك علي جنون
اعلام خاصة :
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: رد: وماتت تلك الزهرة التي كنت تحبها في يوم من الايام   الثلاثاء 29 أبريل 2014, 12:52 pm

رااائع ايها اللبق المتميز في اطروحاتك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اطياف كريم
مشرف منتدى الاسره
مشرف منتدى الاسره


علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 17/08/2013
عدد المساهمات : 2502
نقاط : 3800
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: وماتت تلك الزهرة التي كنت تحبها في يوم من الايام   الأحد 22 يونيو 2014, 2:27 pm


موضوع فى قمة الخيااال

طرحت فأبدعت

دمت ودام عطائك

ودائما بأنتظار جديدك الشيق




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامح
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 10/06/2010
عدد المساهمات : 2373
نقاط : 4195
الاوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: وماتت تلك الزهرة التي كنت تحبها في يوم من الايام   الأحد 14 أغسطس 2016, 4:29 pm

بارك الله فيك علـى المـوضوع الجمـيل والطـرح الممـيز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وماتت تلك الزهرة التي كنت تحبها في يوم من الايام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: منتدى الادب والثقافة :: قسم الادب و الكلمات المعبرة والحكم غير مصورة ومصورة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
بالصور حكم ومواعظ
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
من اقوال الامام علي عليه السلام
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
صور مع كلمات جميله
من روائع أقوال العظماء
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
فيصل الكناني
 
عطا المصراوية
 
انوار
 
العراقي
 
زكي
 
ورود
 
حمامة الرافدين
 
بنت العراق
 
حمورابي
 
لؤلؤه