منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  






شاطر | 
 

 يَـأَيُّهَا الإِنْسَـنُ مَا غَرَّكَ بِرَّبِكَ الكَرِيمِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل الكناني
مراقب عام
مراقب عام
avatar

علم الدولة :
رقم العضوية : 88
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/09/2008
عدد المساهمات : 9614
نقاط : 18855
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز
الجنسية : عراقية
المزاج : من يحب الشجرة يحب أغصانها
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: يَـأَيُّهَا الإِنْسَـنُ مَا غَرَّكَ بِرَّبِكَ الكَرِيمِ    الخميس 28 نوفمبر 2013, 10:40 pm

(يَـأَيُّهَا الإِنْسَـنُ مَا غَرَّكَ بِرَّبِكَ الكَرِيمِ )

لا داعي للغرور:

تنتقل الآيات أعلاه من المعاد إلى الإنسان، ببيان إيقاظي عسى أنْ ينتبه الإنسان من غفلة ما في عنقه من حقّ وما على عاتقه من مسؤوليات جسام أمام خالقه سبحانه وتعالى، فتخاطب الآية الاُولى الإنسان باستفهام توبيخي محاط بالحنان والرأفة الرّبانية: (يا أيّها الإنسان ما غرّك بربّك الكريم).
فالقرآن يذكّر الإنسان بإنسانيته، وما لها من إكرام وأفضلية، ثمّ جعله أمام «ربّ» «كريم»، فالرّب وبمقتضى ربوبيته هو الحامي والمدبّر لأمر تربية وتكامل الإنسان، وبمقتضى كرمه أجلس الإنسان على مائدة رحمته، ورعاه بما أنعم عليه مادياً ومعنوياً ودون أنْ يطلب منه أيّ مقابل، بل ويعفو عن كثير من ذنوب
[484]

الإنسان لفضل كرمه...
فهل من الحكمة أنْ يتمرد هذا الموجود المكرّم على هكذا ربّ رحيم كريم؟!
وهل يحقُّ لعاقل أنْ يغفل عن ذكر ربّه ولو للحظة واحدة، ولا يطيع أمر مولاه الذي يتضمن سعادته وفوزه؟!
ولهذا فقد ورد عن النّبي(صلى الله عليه وآله وسلم) عند تلاوته للآية المباركة أنّه قال: «غرّه جهله»(1).
ومن هنا، يتقرّب لنا هدف الآية، فهي تدعو الإنسان لكسر حاجز غروره وتجاوز حالة الغفلة، وذلك بالإستناد على مسألة الربوبية والكرم الإلهي، وليس كما يحلو للبعض من أنْ يصور هدف الآية، على أنّه تلقين الإنسان عذره، فيقول: غرّني كرمك! أو كما قيل للفضيل بن عياض: «لو أقامك اللّه ويوم القيامة بين يديه، فقال: (ما غرّك بربّك الكريم)، ماذا كنت تقول له؟ قال: أقول: غرّني ستورك المرخاة»(2).
فهذا ما يخالف تماماً، لأنّها في صدد كسر حالة غرور الإنسان وإيقاظه من غفلته، وليست في صدد إضافة حجاب آخر على حجب الغفلة!
فلا ينبغي لنا أنْ نذهب بالآية بما يحلو لنا ونوجهها في خلاف ما تهدف إليه!
«غرّك»: من (الغرور)، و«الغرّة»: غفلة في اليقظة، وبعبارة اُخرى: غفلة في وقت لا ينبغي فيه الغفلة، ولما كانت الغفلة أحياناً مصدراً للإستعلاء والطغيان فقد استعملت (الغرور) بهذه المعاني.
و(الغرور): كلُّ ما يغرُّ الإنسان من مال، جاه، شهوة وشيطان، وقد فُسّر الغَرور بالشيطان، لأنّه أخبث مَنْ يقوم بهذا الدور الدنيء في الدّنيا.

وذُكر في تفسير «الكريم» آراءً كثيرة، منها: إنّه المنعم الذي تكون جميع أفعاله إحسانٌ، وهو لا ينتظر منها أيَّ نفع أو دفع ضرر.
ومنها: هو الذي يعطي ما يلزمه وما لا يلزمه.
ومنها: هو مَنْ يعطي الكثير بالقليل.
ولو جمعنا كلّ ما ذُكر وبأعلى صورة لدخل في كرم اللّه عزّوجلّ، فيكفي كرم اللّه جلالاً أنّه لا يكتفي عن المذنبين، بل يبدل (لمن يستحق) سيئاتهم حسنات.
وروي عن أمير المؤمنين(عليه السلام) عند تلاوته لهذه الآية، أنّه قال: (إنّ الإنسان)«أدحض مسؤول حجّة، وأقطع مغترّ معذرة، لقد أبرح (أي اغتر) جهالة بنفسه).

يا أيّها الإنسان، ما جرّأك عل ذنبك، وما غرّك بربّك، وما أنسك بهلكة نفسك؟ أمَا من دائك بلول (أي شفاء)، أمْ ليس من نومتك يقظة؟ أمَا ترحم نفسك ما ترحم من غيرك؟ فلربّما ترى الضاحي من حرِّ الشمس فتظلّه، أو ترى المبتلى بألم يمض جسده فتبكي رحمةً له! فما صبرك على دائك، وجلدك على مصابك، وعزاك عن البكاء على نفسك وهي أعزّ الأنفس عليك، وكيف لا يوقظك خوف بيات نقمة (أي تبيت بنقمة من اللّه) وقد تورطت بمعاصيه مدارج سطواته! فتداوَ من داء الفترة في قلبك بعزيمة، ومن كرى (أي النوم) الغفلة في ناظرك بيقظة، وكن للّه مطيعاً وبذكره آنساً، وتمثل (أي تصور) في حال توليك عنه إقباله عليك، يدعوك إلى عفوه ويتغمدك بفضله وأنت متول عنه إلى غيره، فتعالى من قوي ما أكرمه! وتواضعت من ضعيف ما أجرأك على معصيته!...»(1).



الامثل في تفسير كتاب الله المنزل ( الجزء التاسع عشر)


نسألكم الدعاء..





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتور
عضو مميز
عضو مميز
avatar

رقم العضوية : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 03/10/2009
عدد المساهمات : 1853
نقاط : 3134
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: يَـأَيُّهَا الإِنْسَـنُ مَا غَرَّكَ بِرَّبِكَ الكَرِيمِ    الأحد 01 ديسمبر 2013, 9:45 am





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفيلسوف
عضو مميز
عضو مميز
avatar

رقم العضوية : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 30/11/2009
الدلو
الديك
عدد المساهمات : 2298
نقاط : 4142
تاريخ الميلاد : 01/02/1970
العمر : 47
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: يَـأَيُّهَا الإِنْسَـنُ مَا غَرَّكَ بِرَّبِكَ الكَرِيمِ    الثلاثاء 11 أغسطس 2015, 9:13 pm

دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يَـأَيُّهَا الإِنْسَـنُ مَا غَرَّكَ بِرَّبِكَ الكَرِيمِ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: المنتديات الدينية :: القران الكريم-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» قصة عن التسرع فى الحكم على الناس
أمس في 11:05 pm من طرف العربي

» قصة العجوز مع الرسول
أمس في 10:46 pm من طرف العربي

»  طبخة السمك
أمس في 10:41 pm من طرف العربي

» عبرة في هذه الحكاية
أمس في 10:32 pm من طرف العربي

» إديل تعلن زواجها بحفل موسيقي
أمس في 4:08 pm من طرف العربي

» شاكيرا متهمة بالسرقة
أمس في 4:05 pm من طرف العربي

» الشكوى لا محل لها من الاعراب
السبت 22 أبريل 2017, 7:46 pm من طرف علي

» لا مكان للأخلاق
السبت 22 أبريل 2017, 7:45 pm من طرف علي

» قصة ( حروفٌ ميتة في النشيد الوطني
السبت 22 أبريل 2017, 7:44 pm من طرف علي

»  قصـــة بيت دارمـــــي , مــؤلمه جداً
السبت 22 أبريل 2017, 7:40 pm من طرف علي

المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
بالصور حكم ومواعظ
من اقوال الامام علي عليه السلام
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
كيف السبيل وقد شطت بنا الـدار.
صور مع كلمات جميله
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
فيصل الكناني - 9614
 
انوار - 4679
 
نورا - 4352
 
زكي - 4281
 
العراقي - 4024
 
حمامة الرافدين - 3966
 
مصدق - 3933
 
سومري - 3913
 
ورود - 3898
 
بنت العراق - 3643