منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 إصرار الإمام الحسين (ع) على الخروج إلى العراق رغم النصائح والمعارضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل الكناني
مراقب
مراقب


علم الدولة :
رقم العضوية : 88
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/09/2008
عدد المساهمات : 9462
نقاط : 18493
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز
الجنسية : عراقية
المزاج : من يحب الشجرة يحب أغصانها
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: إصرار الإمام الحسين (ع) على الخروج إلى العراق رغم النصائح والمعارضة   الجمعة 22 نوفمبر 2013, 7:56 pm

عبير ال رفيع
17/11/2013


(ألا ترون إلى الحق لا يعمل به , وإلا الباطل لا يتناهى عنه , ليرغب المؤمنون في لقاء الله محقا , فأني لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما )
من خلال هذا الخطاب كان الإمام الحسين (ع) مصرا على الخروج إلى العراق حيث كان يشكل مركز الثقل الإسلامي كون كانت مدينة الكوفة عاصمة الخلافة الإسلامية ومركزها الديني والفقهي وللأيمان المطلق والعزيمة القوية التي يمتلكها الإمام في الدفاع عن الإسلام والسنة النبوية وحبه وعشقه للخالق سبحانه تعالى لذلك نرى إن إصرار الإمام على الخروج إلى العراق بالرغم من النصائح والمعارضة من قبل رهط من المسلمين والمؤيدين ويذكر إن أخيه محمد ابن الحنفية قد نصحه بعدم الخروج إلى العراق والتوجه إلى اليمن كون  هنالك شيعة الإمام علي (ع) واليمن منطقة جبلية وأراضيها تساعد على الاحتماء لكن الإمام الحسين (ع) إصر على الخروج إلى العراق وابلغ أخيه محمد ابن الحنفية في عالم الرؤيا رأيت جدي رسول الله (ص) وقال لي اخرج شاء الله إن يراك  قتيلا.
ومن ابرز معارضي الإمام الحسين (ع) ونتيجة الحسد والضغينة كتب عامل بني أمية عمرو بن سعيد الأشدق إلى الإمام الحسين (ع) عندما خرج إلى العراق ليعدل عن خروجه ويعده بالأمان لكنه كان يستبطن المكر والخبث والحقد بين سطور كتابه والنصيحة الكاذبة من خلال رسالته التي بعثها إلى الإمام الحسين (ع) . (إني أسأل الله إن يلهمك رشدك , وأن يعرَفك عما يراد بك , بلغني إنك قد عزمت على الشخوص إلى العراق , فإني أعيذك بالله من الشقاق , فإن كنت خائفا فاقبل إلي فلك عندي الأمان والصلة ) .  ولما اطلع الإمام (ع) على ماهية الرسالة تبين له مكر ابن الأشدق فرد عليه الإمام (ع) قائلا Sadأما بعد , فانه لم يشاقق الله ورسوله من دعا إلى الله عز وجل وعمل صالحا , وقال إنني من المسلمين . وقد دعوت إلى الأمان والبر والصلة فخير الأمان أمان الله عز وجل , ولم يؤمن الله يوم القيامة من لم يخفه في الدنيا  , فنسأل الله مخافة في الدنيا توجب لنا أمانة يوم القيامة. فأن كنت نويت بالكتاب صلتي وبري فجزيت في الدنيا والآخرة والسلام ) .
كذلك نرى إن عبدا لله ابن جعفر وهو ابن عم الإمام الحسين (ع) أرسل ولديه عون ومحمد لمصاحبة الإمام (ع) ويحملون رسالة  إليه ( إما فبعد فاني أسالك الله لما انصرفت حين تقرأ كتابي هذا فاني مشفقا عليك من هذا الوجه إن يكون فيه هلاكك , واستئصال أهل بيتك إن هلكت اليوم أطفأ  نور الأرض فانك علم المهتدين ورجاء المؤمنين , فلا تعجل بالسير فاني اثر كتابي والسلام ) وقد أسرع أبو جعفر وهو خائر القوى إلى عمر بن سعيد حاكم مكة واخذ منه كتابا فيه أمان إلى الإمام (ع) وجاء مسرعا إليه صحبة يحيى ابن سعيد ابن العاص فعرض عليه الإقامة في مكة المكرمة وعدم النزوح إلى العراق فلم يستجب الإمام له وبالرغم من التماس ابن عمه إليه ويطلب منه إن ينصرف عن نيته فقال الإمام الحسين (ع) (إني رأيت رسول الله (ص) في منامي وأمرني بأمر لابد إن انتهي إليه ) لذلك نرى إن ابن عمه ابن جعفر غارق بالأسى والشجون وأيقن بنزول الرزء القاصم وقد أمر أولاده عون ومحمد بمصاحبة خالهم الإمام (ع) كذلك نرى إن أبو بكر ابن عبد الرحمن المخزومي القرشي وهو احد الفقهاء السبعة وكان يقال له لله راهب قريش لكثرة صلاته قد نصح الإمام الحسين (ع) بالعدول عن رأيه في مغادرة مكة المكرمة إلى العراق لكن إصرار الإمام حال دون ذلك كذلك عبد الله ابن جعده وجابر ابن عبدالله وعبدالله ابن المطيع قد نصح الإمام (ع) بالعدول عن رأيه بعد الذهاب إلى العراق .
نرى من كل هذه النصائح إن الإمام كان ملتزما بمبدأ الشهادة التي لابد منها كون الإمام (ع)  كان مصرا على لقاء ربه في الذود والدفاع عن كلمة الله العليا والثوابت الإسلامية وإسقاط الشرعية من الدولة الأموية التي كانت تدعي الإسلام وهي منه براء .

عبير ال رفيع

مديرة منتدى عرب




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبير
المدير العام

المدير العام


رقم العضوية : 2
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 03/03/2010
عدد المساهمات : 2817
نقاط : 4208
العمل/الترفيه : ادارية
المزاج : عادي
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: إصرار الإمام الحسين (ع) على الخروج إلى العراق رغم النصائح والمعارضة   الجمعة 22 نوفمبر 2013, 8:40 pm

يمسيكم بانوار النبي اخوتي ..
عظم الله لكم اﻻجر والثواب في ذكرى عاشوراء في ذكرى انتصار الدم على السيف .. اسمحو لي ان اشكر اﻻخ الفاضل المارد
بنشره موضوعي ومتابعة اخباري .. واعتذر عن اﻻنقطاع لظروفي .. اتمنى لكم التوفيق ولمنتدانا الدوام ..

اختكم عبير/الجنوبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الكناني
مراقب عام
مراقب عام


رقم العضوية : 6
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
عدد المساهمات : 2449
نقاط : 3822
المزاج : لا يمكنك قتل احلامي ..لكن احلامي يمكنها ان تقتلك
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: رد: إصرار الإمام الحسين (ع) على الخروج إلى العراق رغم النصائح والمعارضة   الخميس 14 مايو 2015, 11:06 am

بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والنافع
كل الشكر والتقدير




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إصرار الإمام الحسين (ع) على الخروج إلى العراق رغم النصائح والمعارضة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: المنتديات الدينية :: منتدى عاشوراء-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
بالصور حكم ومواعظ
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
من اقوال الامام علي عليه السلام
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
صور مع كلمات جميله
من روائع أقوال العظماء
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
فيصل الكناني
 
عطا المصراوية
 
انوار
 
العراقي
 
زكي
 
ورود
 
حمامة الرافدين
 
بنت العراق
 
حمورابي
 
لؤلؤه