منتديات العراق عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العراق عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع  
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

  هزيمة رجل في احضان امراة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم
مراقب
مراقب


علم الدولة :
رقم العضوية : 20
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
عدد المساهمات : 1904
نقاط : 3533
الموقع : القاهره
الجنسية : مصرية
المزاج : الرضا ديما ب قضاء الله .قل لن يصبنا الا ماكتب الله لنا
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: هزيمة رجل في احضان امراة.   الإثنين 15 أبريل 2013, 4:57 pm



إلى قُرائِي مَعَ التَّحِيَّة ...

هذهِ المعْزوفَةُ مِنَ المشاعِرِ البُركانِيَّةِ هِيَ تعْبِيرٌ عنِّي أنَا، أنَا فقَط ... و بعْضُ أولئِكَ الذِّينَ يوافِقونَنِي، أ كَانوا رِجلًا أو نساءً... أمَّا اولئِكَ الذِّينَ يُعارِضونَني، فأعتذِرُ إن كُنتُ (خدشْتُ) إحْساسَكُم هُنَا

و هذهِ ليْسَ قِطعَةً يُمكِنُ لكُم ترجمتُهَا بِساديَّةٍ أو ماسوشيَّةٍ أو أيَّةِ صلةٍ بِالعلاقَةِ الجسديَّةِ بيْنَ رَجُلٍ و امرأة، لأنَّها أعمَقُ بِكثِير مِن التَّفكِير بِهذه الطَّرِيقَة،

و إلى كُلِ أولئِكَ الذِّينَ (لن) يسْتَطيعوا فهْمَ كلماتِي كَإحساسٍ قبلَ و بعْدَ كُلِ شيْء، أتمنَّى مُغادرَةَ الصَّفحَة قبلَ اسْتكمَالِ القراءَة، و إلَّا أعلَمُ بأنَّ الموضوعَ سينتقِلُ من كونِهِ موضوعًا حساسًا ... إلى موضوعٍ (للشات) !

قَال لَها فِي أقصَى حالاتِ إحْسَاسِهِ بِها:" لا أسْتَطِيعُ أن أعِيشَ بِدونِكِ، أنَا لا شيْءَ بِدونِكِ"

نظَرَتْ إليْهِ و فِي عيْنيْهَا إحْسَاسُ نشوَةٍ بانتِصَارِها فِي عُمْقِه، بأنَّها الوَحِيدَة، التِّي (هُو) بِكُلِّهِ لا شيْءَ بِدونِها.

عنْدَما يكونُ الرَّجُلُ و الامرأة منْسَجميْنِ فِي علاقَةٍ جميلَةٍ تجمعُ بيْنَهُمَا، يشْعُرُ كُلٌ منْهُمَا برغبةٍ فِي منْحِ الآخَرِ أوليَّةَ الشُعُور بِأنَّهُ السَّبَبُ فِي السَّعادَةِ المُعاشَة، السَّبَبُ فِي الإحْسَاسِ بالأمَان، السَّبَبُ فِي اكتِمَالِ جماليَّةِ الكَوْن، و أنَّ الآخَر على اسْتِعدادِ لِيُقدِّمَ كُلَ شيءٍ للآخر.

الرَّجُلُ فِي هذه الحالَة، يعلَمُ أنَّهُ مَع أنْثَاهُ سيكونُ الأقوَى أمَامَ المجْتَمَع، أنَّهَا ستشعِرُه و تُشعِرُ غيْرَهُ أيضًا، أنَّهُ كُلُ شيءٍ في هذهِ العلاقَة، و أنَّ ما يُريدُهُ سيكونُ بِالنِّسبَةِ لها أكثَر مِن مُجرَّدِ طلبٍ بَل أمرٌ تنفِذُهُ راضِيَةً بِالسُكونِ تحتَ جناحِه.

يعلَمُ أنَّها سَتكونُ بِقُربِهِ أميرَةً، و أنَّهَا قويَّةٌ بِهِ... تتحدَّثُ أمَام أيِ جمعٍ بِدونِ خوْفٍ، بِدونِ رهبَةٍ، سنَدُها بِالقُربِ منْهَا و كُلُ شيءٍ بِخيْرٍ في عيْنيْها، لأنَّه هُنَا. ستكونُ كُلَ المتناقِضَاتِ التِّي تُحدِثُ الكماليَّةَ (نسبيًا): طبعًا.

سَتكونُ كُلَ شيءٍ بِذاتِها، و كُلَ شيءٍ بِهِ هُوَ، جريئَةُ و خجولَة، امرأةٌ و طِفلَة، منطَلِقَةٌ و مرْتَبِكَة، هِيَ في المُقدِمَة، و هو بالنِّسبَة لَها فِي مُقدِّمَةِ كُلِ شيْء...

أكرِّرُ، أتحدَّثُ عن علاقَةٍ جَميلَةْ، مِن وجهةِ نظرِي أنَا ...

الآن، كُلُ تِلكَ الرَّجولَةِ التِّي يستشعِرُها الرَّجُلُ مع الأنثَى التِّي تسكُنُ تحتَ جناحيْهِ، لا تكْتمِلُ فِي كثيرٍ مِنَ الأحيانِ إلَّا إذَا شعَر في عيْنيِّ أنْثَاهُ أنَّها تعلَمُ، أنَّهُ مدرِكٌ تمامًا لكُلِ ما تفعلُهُ لأجلِهِ، و أكثَرُ من ذلِك، أن يُشعِرَهَا بأنَّها سبَبُ اكتِمالِ رجولَتِه، و أنَّها سَبَبُ وجودِهِ في هذا المَكَانِ، فِي هذه اللَّحظَة، معهَا فقَط، لأنَّها تغْنِيهِ عَنِ العَالم...

عنْدَمَا أقُولُ كلِمَة (هزيمَة) أنَا لا أعْنِي أن يبْكِي الرَّجُلُ أو أن تجرَحَهُ امرأةٌ فَيكونُ ذلِكَ ضربًا مِن (الرومانسيَّة)، بَل أعْنِي أنَّهُ كُلَّما شَعَر بانتِصَار امرأتِهِ بيْنَ ذراعيْهِ كَبُرَ فِي رجولتِهِ معهَا أمَامَ المُجتمَع.

جَميلٌ أن ترَى الأنْثَى ضَعفَ رجُلِها بيْنَهَا و بيْنَه، أن يكسِرَ معهَا هالَةَ الصَّلابَةِ التِّي يتوجَّبُ عليْهِ أن يَكونَهَا في وجهِ الحيَاة.

المرأةُ فِي هذه الحَالَة، لا تعتبِرُ أنَّهُ ضَعِيفٌ بِالمعنَى اللَّفظِيِّ للكَلِمَة، هِيَ تراهُ أكثَر رجولَةً مِن أيِ لحظَةٍ أخرى، لأنَّهُ بطريقَةٍ أو بُأخرى، (يُضعِفُ) ذاتَهُ لأجلِها، و يكسِرُ الكَثِيرَ مِن ذاتِهِ لِتكونَ هِيَ ملكتَهُ فِي لحظاتِهِما.

المرأةُ ترَى فِي كُلِ (هزيمَةٍ) لرجُلِها معهَا، دليلًا آخَر على كِبريائِهِ، على صلابَتِهِ، علَى أنَّهُ يقدِّمُ لَها ذاتَهُ لأنَّهُ يراهَا أكثَر مِن امرأةٍ للطَّهوِ و إنجابِ الأطْفَالِ و أعمَالِ المنْزِل.

إنَّ تناقُضَ الرَّجُلِ في نظرِ امرأةٍ لَهُ وَ الكَمَال ليْسَ إلَّا !!

أن يَكونَ قادِرًا على أنْ يفرِضَ احترامَهُ و هُوَ فِي أشدِ حالاتِ الحاجَةِ لِقُربِها، أن يَكونَ قادِرًا علَى أن يُشعِرَ انْثَاهُ بِرجولتِهِ و هوَ طِفْلٌ يتعلَّقُ بِأطرافِ ثوبِها...

المرأةُ لا تنْظُرُ إلَى الرَّجُلِ الحَنونِ كَشابٍ مراهِق، أَو حُبٍ عابِر، بَل تراهُ عمِيقَ العَطَاء، مُلتزِمًا بِقوَّة.

إنَّها لا تنْظُرُ إلى ضعفِهِ بِهَا انكِسَارًا، بَل قوَّة... قوَّةً على إعطائِها مَا لا يمْكِنُ لِكثيرٍ مِنَ الرِّجالِ أن يمْنَحوا نِساءَهُم.

أحيانًا، قَد يكونُ ذلِكَ، و أعنِي عدَم منحِ الرَّجُلِ أو المرأة هذا الإحسَاسِ لبعْضِهِما، وليدَ خوفِ الرَّجُلِ مِن أن تراهُ أنثاهُ مكسورًا، فلا تتغيَّرُ هذهِ النَّظرةُ أبدًا، أو خوفُ المرأةِ أن يعتقِدَ رجُلُها أنَّها لا تعتبِرُهُ رجُلًا بِما فِيه الكِفَايةِ إن هِيَ لمَّحَت له بِرغبتِها بالشُعورِ بِه أكثَر ...

و لكِن، إنْ كَان التَّفاهُمُ هُوَ السائِد على العلاقَة، فأنَا أعتقِدُ أنَّ الحيَاةَ الخاصَّة التِّي ستجمَعُهُما، ستكونُ مختلِفَةً عن خوفِهِما تمامًا !
راق لي






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤه
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 22/12/2009
عدد المساهمات : 3185
نقاط : 5029
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: هزيمة رجل في احضان امراة.   الأربعاء 17 أبريل 2013, 8:33 am





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمورابي
عضو مميز
عضو مميز


علم الدولة :
رقم العضوية : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 30/03/2010
عدد المساهمات : 3223
نقاط : 5120
الجنسية : عراقية
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: هزيمة رجل في احضان امراة.   السبت 15 نوفمبر 2014, 4:34 pm

شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد ♥




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هزيمة رجل في احضان امراة.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق عرب :: منتدى الادب والثقافة :: قسم الادب و الكلمات المعبرة والحكم غير مصورة ومصورة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
بالصور حكم ومواعظ
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
من اقوال الامام علي عليه السلام
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
صور مع كلمات جميله
من روائع أقوال العظماء
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
فيصل الكناني
 
عطا المصراوية
 
انوار
 
العراقي
 
زكي
 
ورود
 
حمامة الرافدين
 
بنت العراق
 
حمورابي
 
لؤلؤه